eve

كيف يمكن للأم إضافة الأطعمة لتقوية المناعة للطفل؟

الأطفال هم أكثر عرضة للتعرض إلى العدوى والإصابة بأمراض الانفلونزا والبرد والتهاب الأذن والحلق، واضطرابات المعدة كالاسهال، فهناك عدد من الأطعمة لتقوية المناعة للطفل وتعزز من أدائها سوف نتعرف عليها من خلال متابعة القراءة.

محتويات

كيف يمكن للأم إضافة الأطعمة لتقوية المناعة للطفل؟

  1. جميع من الأمهات يتساءلن كيف يمكن إضافة جميع المواد الغذائية لتقوية المناعة لدى الأطفال الصغار، يجب عليها الموازنة في تحضير الطعام الطازج لطفلها الذي يضم وعاء يحتوي على نوع من البروتين بإضافة إليه الثوم أو الكركم والزنجبيل، أو وجبة من الفاكهة والخضروات المتنوعة.
  2. تجنب تناول وجبة تحتوي على معدل من السكر يزيد عن 20 في المائة، حيث السكريات من شأنها ضعف المناعة.
  3. تناول كوب من الزبادي بإضافة إليها مجموعة من المكسرات، فهي مضادة للعدوى.
  4. تناول الأطعمة ذات معدل قوي من فيتامين سي.
  5. الحرص في جميع الأوقات بتناول الماء.
  6. الخضروات والبذور من بعض الأمور الوقائية ضد المرض.

أبرز الأطعمة لتقوية المناعة للطفل

كيف يمكن للأم إضافة الأطعمة لتقوية المناعة للطفل؟

كيف يمكن للأم إضافة الأطعمة لتقوية المناعة للطفل؟

الخضروات والفاكهة من الأطعمة لتقوية المناعة للطفل

  • تعد أنواع الخضروات والفاكهة غنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة القوية ليس ذلك فقط بل هي لا تحتوي على سعرات عالية.
  • فيتامين أ المتواجد في تلك الأطعمة يساعد بشكل فعال في بناء وتقوية مناعة الطفل.
  • ينصح بإستهداف أنواع الفاكهة التي تحتوي على فيتامين ج لتقوية المناعة التوت والبرتقال، الجوافة، البابايا والفراولة.
  • الخضروات التي يفضل إدخالها ضمن النظام الغذائي هي الخضروات داكنة اللون كالجرجير والبقدونس والبروكلي والكرفس والقرنبيط والفلفل والبطاطا الحلوة.

من أمثلة الفاكهة والخضروات كالتالي

التوت

  • التوت مصدر ممتلئ بمضادات الأكسدة التي تحفز الجسم على مقاومة الإجهاد التأكسدي الذي ينتج عن الجذور الحرة.
  • يجعل التوت الجهاز المناعي لدى الأطفال يقاوم ويقاتل الفيروسات.
  • التوت المجمد أو المخزن لا يقل تغذية مقارنة مع التوت الطازج.
  • من أمثلة التوت الفراولة والتوت البري والتوت الأزرق.

البطاطا الحلوة

  • تعد البطاطا الحلوة غنية بنسب مرتفعة من بيتا كاروتين فهي مصدر موثوق لفيتامين C.
  • تزيد البطاطا من أعداد الخلايا البيضاء، كما أنها مُحسن فعال لجهاز المناعة.

السبانخ

  • تحتوي السبانخ على المعادن والفيتامينات الكثيرة التي تشمل فيتامين ج، فيتامين أ، فيتامين هـ، فيتامين ك التي من شأنهم تعزيز المناعة.
  • تعد السبانخ غنية بالمنغنيز وأحماض الفوليك والزنك، لهذا يفضل إضافتها إلى الطفل بطرق مختلفة.

البروكلي

  • ليس من السر أن البروكلي يمتلك مواد غذائية قوية، فهو يتمتع بمضادات الأكسدة والمعادن.
  • يفضل تقديم للطفل البروكلي وهو غير مطهو للتمتع بفوائده بشكل أكبر.

البروتينات من الأطعمة لتقوية المناعة للطفل

  • تحتوي البروتينات المأخوذة من المصادر الحيوانية على كميات عالية من الأحماض الامينية التي تغذي الخلايا المناعية.
  • يفضل تناول اللحوم الخالية من الدهون لاحتوائها على الزنك، كما أنها تنتج خلايا الدم البيضاء التي تقاوم العدوى.
  • من أمثلة البروتين الحيواني البيض والجبن القريش والحليب والدواجن والاسماك بأنواعه المختلفة.
  • تتمثل البروتينات النباتية في البقول والحبوب مثل الفول والحمص والشوفان.

من أمثلة البروتينات كالتالي

البيض

  • البيض من أعلى المواد الغذائية التي تقوي مناعة الطفل وتحافظ على صحتهم خلال أيام السنة سواء في الصيف أو الشتاء.
  • البيض هو واحد من أفضل المصادر التي تحتوي على فيتامين د، فقد أكدت الأبحاث أن الطفل الذي يعاني من نقص فيتامين د يكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض، كما أنه يحتوي على مواد أخرى غذائية مثل فيتامين B.

اقرأ أيضًا : 7 وصفات صحية من البيض

سمك السلمون

  • يعد سمك السلمون من المواد الغذائية الغنية بأوميحا 3، قد تساعد تلك الدهون على تقليل الالتهابات وليس ذلك فقط بل ضرورية لتغذية العقل.
  • تزيد الأحماض من حماية الرئتين والحد من الالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي.

الزبادي من الأطعمة لتقوية المناعة للطفل

  • توفر الزبادي الحصانة لاحتوائها على إمكانيات وقائية ومضادات كبيرة للعدوى، فقد تحتوي على عدة جراثيم يطلق عليها اسم البروبيوتيك.
  • تقاوم الزبادي الأمراض المرتبطة بالجهاز المناعي للجسم التي تشمل الالتهابات.
  • وجبة الزبادي ممتلئة بالمزيد من العناصر الغذائية المفيدة مثل الكالسيوم الذي يحافظ على العظام قوية وإعادة بنائها.
  • بالإضافة إلى فوائد الزبادي المتعددة فهي تمنح أيضًا الشعور بالشبع للطفل.
  • أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يتناولون الزبادي يكونوا أقل عرضة بنسبة 20 في المائة من الإصابة بالتهاب في الأذن أو الحلق أو نزلات البرد.

البهارات من الأطعمة لتقوية المناعة للطفل

  • التوابل التي تشمل الزنجبيل والثوم والكركم من شأنها إفراز خلايا الدم البيضاء بالجسم لاحتوائها على خصائص مضادة للأكسدة والبكتيريا والفيروسات.
  • تمنع أنواع التوابل المختلفة من أعراض نزلات الانفلونزا والبرد، بالإضافة إلى تقوية مناعة الجسم.

المكسرات من الأطعمة لتقوية المناعة للطفل

كيف يمكن للأم إضافة الأطعمة لتقوية المناعة للطفل؟

كيف يمكن للأم إضافة الأطعمة لتقوية المناعة للطفل؟

  • تحتوي أنواع المكسرات على الأحماض الصحية وأوميجا 3 الدهنية وبالأخص اللوز والجوز.
  • تقاوم تلك الأحماض المرض وتقلل من الالتهابات والمشاكل التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • يمكن تناول المكسرات بإضافتها إلى الوجبات الخفيفة للطفل.

أفضل النصائح لتقوية المناعة للطفل

زيادة ساعات النوم

  • يتسبب الحرمان من النوم إلى الإصابة بالمرض لعدم قدرة الجسم على إفراز الخلايا المهاجمة الطبيعية التي تقاتل الميكروبات والبكتيريا.
  • يحتاج الطفل الرضيع إلى 16 ساعة من النوم على أوقات متفرقة، أما الأطفال ما بين سنتين إلى أربع سنوات من 11 إلى 14 ساعة بالقيلولة في وقت النهار.
  • الأطفال من سن أربعة سنوات إلى سبعة سنوات يحتاج من 10 إلى 13 ساعة، إذا لم يتمكن الطفل من أخذ قيلولة بساعات النهار فعليه أن يدخل إلى السرير في وقت مبكر.

رضاعة الطفل رضاعة طبيعية

  • ينصح المرأة المرضعة برضاعة طفلها رضاعة طبيعية في الستة الأشهر الأولى من عمره وإذا كان هذا من الصعب تنفيذه فعلى الأقل يفضل رضاعته الثلاث الشهور الأولى لتكملة جهازه المناعي.
  • تحتوي الرضاعة الطبيعية على خلايا الدم البيضاء والعديد من الأجسام المضادة التي تحسن وتعزز من المناعة.
  • من أبرز فوائدها أنها تحمي من الإصابة بالتهاب الأذن، والإصابة بالحساسية أو الإلتهاب الرئوي أو التهاب المسالك البولية.
  • أظهرت الدراسات أنها تقي من الإصابة بمرض السكري والقولون وأنواع السرطان في وقت متقدم من عمره.

ممارسة النشاط

  • ممارسة النشاط بشكل منتظم يزيد من تقوية المناعة، وبالنسبة للأشخاص المراهقين يفضل ممارسة الرياضة، فهي قد تزيد من أعداد الخلايا الطبيعية المهاجمة التي تقاتل وتقضي على الفيروسات.
  • من أمثلة الأنشطة الممتعة بالنسبة للأطفال المشي لمسافات بعيدة، والركض، ركوب الدراجات، كرة التنس، كرة السلة.

الوقاية من انتشار الجراثيم

  • الوقاية من الجراثيم من الطرق الرائعة لتخفيف الضغط على مناعة الطفل ولكن محاربة الجراثيم لا تقوي المناعة.
  • يجب التأكد من أن الأطفال يقومون بغسل أيديهم بشكل متكرر بالماء والصابون خلال اليوم، ومن أجل تشجيعهم على هذا دعوهم يختارون المنشفة الخاصة بهم أو الصابون الملون ذات الرائحة الطيبة والشكل الجذاب.
  • التأكد من نظافتهم الخاصة بعد وقبل الأكل، وبعد اللعب.
  • تجنب الاختلاط مع الحيوانات الأليفة.
  • الحرص على تواجد معك المناديل الورقية للتنظيف بشكل مستمر إذا كنت خارج المنزل.
  • الابتعاد عن الدخان الذي يؤثر بشكل سلبي عليهم.
  • عدم تناول الأدوية المضادة للطفل الأقل من عمر سنة، حيث الطفل في الغالب يصاب بالعدوى الفيروسية وتلك المضادات الحيوية تعالج العدوى البكتيرية فقط.

كيف يمكن للأم إضافة الأطعمة لتقوية المناعة للطفل؟

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق