eve

الفحص النفسي عناصره واستخداماته

الفحص النفسي أو Psychological testing عبارة عن عدد من الفحوصات التي يقوم بها الطبيب النفسي لتحديد سبب أو مراحل الاضطراب النفسي وماهية الأعراض التي تتعلق بها وهو ما يزيد من نجاح التشخيص وعلاج الحالة.

ويمكن تعريفه أيضا بأنه هو الآليات والبرامج التي يقوم الطبيب النفسي بوضعها للتعرف على سلوك وشخصية وقدرة المريض النفسي والوصول إلى أفضل تقييم للحالة وماهية الوظائف العقلية والحسية التي يمتاز بها الأطفال والبالغين وجميع المراحل العمرية.

محتوى المقال

عناصر الفحص النفسي

الاختبارات المرجعية

هي عدد من الاختبارات التي يخضع لها المريض ويتم تحديد ظروفها وتصميم خطواتها بطريقة طبية تكون محصلتها هي التقييم الكامل لأهم الجوانب والعوامل المتعلقة بالمريض وإمكانياته وشخصيته ويتم الوصول إلى مقياس للاختلافات النفسية المتفاوتة بين كل فرد والآخر ويتم وضع الأفراد في مجموعات وأنواع على حسب نتيجة الاختبارات.

تتميز هذه الاختبارات بتوضيح نتيجة وحالة معينة عن الشخص تختص بالمجالات التي تم وضعها في الفحص، والتي لا يمكن أن يتوصل إليها الأطباء إلا بتنفيذ هذه الاختبارات والتي من مميزاتها أيضا أنها لا تحتاج لأوقات طويلة وجلسات متكررة لتحليل نتائجها.

المقابلات

وهي أفضل وسيلة للتعرف على التفاصيل الهامة عن الحالة النفسية للمريض حيث تعتبر أكثر انفتاحا عن الاختبارات المرجعية وأقل تخطيطا بما يترك المجال للمريض أن يدلي بمعلوماته عن حالته بنفسه.

المراقبة

وهي متابعة الأفراد في المحيط الذي يعيشون فيه وخاصة بالنسبة للأطفال وهو ما ينتج عنه تفاصيل ومعلومات هامة جدا عن الحالة النفسية للمريض، حيث يتم مراقبة الأطفال في مدارسهم ومنزلهم ومعاملتهم مع معلميهم وكيف يكون تفاعلهم مع المحيطين بهم.

التقييمات الغير مرجعية

وقد يحتاج إليها الطبيب النفسي عندما لا تكتمل جميع التفاصيل والمعلومات المطلوبة عن المريض من الاختبارات المرجعية السابق ذكرها ويحتاج إلى المزيد من التفاصيل والمعلومات عن حالة المريض.

أنواع الفحص النفسي

  • المقابلات السريرية.

ويعد من أهم الخطوات عند اجراء فحص نفسي لمريض حيث تتم المقابلات السريرية على مدار ساعة إلى ساعتين وتتم في عيادة الطب النفسي وتعتبر من أهم الأساليب التي يستخرج منها الطبيب النفسي المعلومات المتعلقة بخلفية المريض وحياته وعائلته.

  • تقييم الوظائف الذهنية.

وفيها يتم قياس نسبة الذكاء لدى المريض حيث يتم استهداف نقاط معينة ترتبط بالذكاء العام لدى المريض وليس فقط الذكاء الحقيقي.

  • تقييم الشخصية.

وفيه يتم تحليل شخصية المريض ويتكون من عدد كبير من العوامل والجوانب المعقدة التي ترتبط بمراحل الطفولة والنضوج والتي تتكون عن طريقها شخصية المريض ولها خلفيات اجتماعية ووراثية وبيئية.

  • التقييم السلوكي.

وهو متابعة سلوك المريض للتوصل إلى أسبابه وما هي الدوافع له وتحليل كل جوانب السلوكيات التي يقوم بها لمحاولة تعديلها، ويتم فيه متابعة ومراقبة سلوك المريض وتحديد السلوك السلبي والإيجابي مما يجمع منظور شامل حول حالة المريض وكيفية علاجه.

استخدامات الفحص النفسي

  • يتم استخدام الفحص النفسي في تحديد نسب الذكاء والإمكانيات لدى الأفراد مما يجعله وسيلة ممتازة لاختيار الأفراد المناسبين لأعمال ومهام معينة كالمدارس والجامعات.
  • التعرف على وجود صعوبة في التعلم لدى الأطفال.
  • التعرف على القدرات والإمكانيات المهنية لدى الأفراد وحجم ملائمة الفرد لوظيفة أو عمل معين.
  • تحليل الحالة النفسية والمرض النفسي.
  • التعرف على مواطن الضعف والقوة عند الأفراد.

ومن الجدير بالذكر أن الفحص النفسي قد يحتاج إلى فترات طويلة لجمع المعلومات والقيام بتقارير شاملة عن كل جوانب وتفاصيل الحالة النفسية وكيفية ربط كل المعلومات والنتائج لتكون ملخصا عن الحالة النفسية الخاصة بالمريض وتوضح كيفية علاجه أو ماهية نقاط ضعفه أو قوته.

الفحص النفسي عناصره واستخداماته

المصدر

https://www.rjeem.com/%D8%B9%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AD%D8%B5-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A/

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق