eve

دعاء دخول القرية

دعاء دخول القرية دعاء دخول القرية

المسلم له في كل حال دعاء ، في دخوله القرية له دعاء، وفي نزوله المنزل له دعاء ، و في صحوه و عند نومه له دعاء ، و في بيته و مع ولده له دعاء ، و في كل حياته و تفاصيلها نجد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد علم أمته ما تقول و تدعو في كل موقف منها ، حتى أن يهودياً عندما قال لسيدنا سلمان الفارسي رضي الله عنه : لقد علمكم رسولكم كل شئ ” فأجابه سيدنا سلمان بأن رسول الله علمنا كل شئ حتى قضاء الحاجة فقال رضي الله عنه و أرضاه  : نهانا أن نستقبل القبلة أو نستدبرها بغائط أو بول، ونهانا عن الاستنجاء برجيع أو عظم) لاحظوا هذه التفاصيل الدقيقة في هذا الدين والتي ذكرها سلمان، فرسول الله لم يترك لنا تفصيلة من تفاصيل الحياة الا علمنا لها دعاء و ذكر .

دعاء دخول القرية أدعية لكل تفاصيل حياة المسلم

دعاء دخول القرية :

عن صهيب رضي الله عنه ، أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم لَمْ يَرَ قَرْيَةً يُرِيدُ دُخُولَهَا إِلاَّ قَالَ حِينَ يَرَاهَا :
(اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَمَا أَظْلَلْنَ ، وَرَبَّ الأَرَضِينِ السَّبْعِ وَمَا أَقْلَلْنَ ، وَرَبَّ الشَّيَاطِينِ وَمَا أَضْلَلْنَ ، وَرَبَّ الرِّيَاحِ وَمَا ذَرَيْنَ ، فَإِنَّا نَسْأَلُكَ خَيْرَ هَذِهِ الْقَرْيَةِ وَخَيْرَ أَهْلِهَا ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ أَهْلِهَا وَشَرِّ مَا فِيهَا) .

و هذا الدعاء يقال عند دخول القرية أو المدينة التي يسافر اليها المسلم .

يقول الدكتور عبد الرزاق البدر :
” القرية اسم للموضع الذي يجتمع فيه الناس من المساكن والأبنية والضياع ، وقد تطلق على المدن كما في قوله تعالى : ( واضرب لهم مثلا أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون ) ، فقد قيل إنها أنطاكية ، ويقال لمكة أم القرى ، وعليه فإن هذا الدعاء يقال عند دخول القرية أو المدينة .

دعاء دخول القريةدعاء دخول القرية

و العبد المسلم اذا علم ان الله سبحانه و تعالى بيده الأمر كله ، و انه سبحانه و تعالى بكل شئ محيط ، وأن الله جل في علاه هو من بيده ملكوت السماوات و الأرض ، لجأالى الله في كل صغير و كبير و في كل شأنه الحقير منها و الجليل ، فسبحانه مالك الملك و الملكوت و المتصرف في حياة العباد و معاشهم ومعادهم .

آداب السفر في الاسلام :

للسفر في الاسلام آداب وأحكام  ، و من هذه الآداب :

النية الصالحة : فمن أراد السفر فليجمع قلبه على نية صالحة ليكون سفره هذا زيادة له في حسناته و تثقيلاً له في ميزانه .

دعاء دخول القرية صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة : اذا أراد المسلم السفر فانه يصلى صلاة الاستخارة ، و يدعو الله فيها بأن ييسر له أمره ، و يصرف عنه ما عسر و اشتد ، فعن جابر أنه قال: { إذا همّ أحدكم بالأمر، فليركع ركعتين غير الفريضة، ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ( ويسمي حاجته) خير لي في ديني ومعاشي، وعاجل أمري وآجله فاقدره لي، ويسّره لي، وبارك لي فيه، وإن كنت تعلمه شراً لي في ديني ومعاشي، وعاجل أمري وآجله فاصرفه عني، واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضّني به } (البخاري) .

الخروج يوم الخميس : ان أمكنه ذلك ، قال كعب بن مالك: لقلما كان رسول الله يخرج إذا خرج من سفر إلا يوم الخميس. (البخاري) .

طلب النصح من الفضلاء : يستحب لمن أراد السفر أن يطلب النصح من ذوي الفضل و الصلاح ، فقد جاء الى النبي صلى الله عليه و سلم  رجل، فقال: يا رسول الله، إني أريد سفراً، فزوّدني؟ فقال: { زوّدك الله التقوى } قال: زدني! قال: { وغفر لك ذنبك }. قال: زدني! قال: ( ويسّر لك الخير حيثما كنت ) .

دعاء دخول القرية دعاء السفر

ذكر الله في الطريق : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه في السفر اذا علوا الثنايا ( أي صعدوا مكاناً مرتفعاً ) كبروا ، و اذا انخفضوا سبحوا .

كراهة السفر و حيداً : وكان صلى الله عليه و سلم  يكره للمسافر وحده أن يسير بالليل، قال: { لو يعلم الناس ما في الوحدة ما سار أحد وحده بليل } (البخاري) .

التعوذ من الشيطان : يستحب للمسلم اذا نزل منزلاً أو حط رحاله في استراحة على  الطريق أن يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : { إذا نزل أحدكم منزلاً فليقل: “أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق”، فإنه لا يضره شيء حتى يرتحل منه  ) .

عدم الدخول على الأهل ليلاً : يستحب لمن كا مسافراً و طالت غيبته ألا يطرق أهله ليلاً فجأة ، وذلك من تمام الأدب النبوي ، فبالرغم من أنه صاحب البيت ، و مالكه ، و من في البيت أهله و أولاده ، الا انه يكره له أن ينزل عليهم فجأة وهم نائمون ، فقد تكون زوجته على حال لا تحب أن يراها زوجها عليه من عدم الاهتمام بالملبس أو العناية بالشكل و الجمال ، كما أن المرأة في غيبة زوجها لا تكون عنايتها بالبيت مثل عنايتها في وجوده .

استقبال الولدان من أهله : كان إذا قدم صلى الله عليه و سلم  من سفر يلقّي (يستقبل) بالولدان من أهل بيته، قال عبد الله بن جعفر: قدم مرة من سفر فسبق بي إليه، فحملني بين يديه، ثم جيء بأحد ابني فاطمة: إما حسن وإما حسين، فأردفه خلفه، قال: فدخلنا المدينة ثلاثة على دابة .

صلاة ركعتين عند الرجوع : وكان إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد، فركع فيه. [البخاري ومسلم) .

دعاء دخول القريةدعاء دخول القرية

الاجتماع عند استراحات الطريق : يستحب لمن سافروا جماعة اذا نزلوا منزلاً في الطريق للراحة أن يجتمهوا و لا يتفرقوا ، فعن أبي ثعلبة قال: كان الناس إذا نزلوا منزلاً تفرّقوا في الشعاب والأودية، فقال رسول الله : { إن تفرّقكم في الشعاب والأودية، إنما ذلكم من الشيطان! } فلم ينزلوا بعد ذلك منزلاً إلا انضمّ بعضهم إلى بعض..

الدعاء أثناء السفر : فالدعاءفي السفر من الامور المستحبة و الاوقات المستجابة الدعوة ، قال رسول الله : { ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهنّ: دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالدة على ولده) .

دعاء دخول القرية

المصدر

https://www.rjeem.com/%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1-%D8%AF%D8%AE%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9/
إغلاق