eve

قلة النوم للحامل

أثناء الحمل، غالبًا ما تتعرض المرأة لاضطرابات النوم، وهذا بسبب التغيرات الهرمونية والعديد من الأسباب الأخرى، وكشفت الدراسات أن قلة نوم المرأة الحامل يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على صحة الطفل، كما أن إضعاف الجهاز المناعي بسبب الأرق قد يكون بالفعل عاملاً من عوامل الولادة المبكرة، ولهذا فإن النوم الجيد أثناء الحمل ضروري لصحة المرأة الحامل ولصحة مولودها المنتظر أيضاً، وهناك  العديد من الحلول البسيطة للتمتع بالنوم بشكل جيد.

قلة النوم للحامل

محتوى المقال

المعدل الطبيعي لنوم الحامل؟

أثناء الحمل، تحتاج المرأة إلي النوم لمدة 8 ساعات على الأقل في الليلة،  أما بالنسبة للغفوة، فلا يجب أن تغرق في النوم، فالراحة لمدة 20 دقيقة في فترة ما بعد الظهر لن تمنعك من النوم ليلا.

مراقبة نمط نومك أمر مهم للغاية

سوف تتأثر المرأة الحامل المصابات بالاكتئاب بشكل خاص بالفائض الخلوي لأنهن غير عرضة للنوم. ويشجع الباحثون على المراقبة الطبية للنوم من الأشهر الأولى من الحمل لتجنب أي آثار ضارة للأرق على صحة الطفل وكذلك صحة الأم المستقبلية.

أختلاف عادات النوم حسب شهور الحمل بالإضافة إلى جميع الاضطرابات التي حدثت خلال فترة الحمل، يمكن أن تحدث مشاكل في النوم، وهذه الاضطرابات تختلف حسب شهور الحمل وتكون كالتالي:

عادات النوم في الربع الأول من الحمل

  • بشكل عام تكون المرأة الحامل أكثر تعبًا في الثلث الأول من الحمل مع زيادة الرغبة في النوم، ولأسباب وجيهة، يمتلك البروجسترون (الذي يفرز أثناء الحمل) قوة مهدّئة تعمل كوسيلة مساعدة طبيعية للنوم، على العكس من ذلك، تميل بعض النساء الحوامل إلى الأرق،  غالبًا ما ترتبط بقلق الأشهر الأولى من الحمل على سبيل المثال (الخوف من الإجهاض ).
  • وهذا يعني أن في هذه المرحلة يكون الأرق نادر الحدوث، بسبب الهرمونات التي تفرز أثناء الحمل هي في الواقع حبوب نوم طبيعية ممتازة، إذا غلبك النوم في هذه المرحلة، لا تقاوم كثيرًا واستفد منه لإعطائك جسمك الراحة التي يرغب بها،  تأكد أيضًا من قضاء بعض الوقت في الراحة خلال اليوم، وهذا الميل إلى النعاس يختفي في نهاية الشهر الثالث.
  • ومع ذلك، إذا كانت غالبية الأمهات الحوامل يعانين من فرط النوم خلال الأشهر الثلاثة الأولى، فإن آخرين، أقل عددًا منهم، يصابون بالأرق، وهذا الأرق غالباً ما يكون بسبب مخاوف من الإجهاض كما ذكرنا أو  حدوث الحمل خارج الرحم.قلة النوم للحامل

عادات النوم في الربع الثاني من الحمل

تعود الطاقة في الثلث الثاني من الحمل، وتمنحك ليالي هادئة ومريحة، ثم يتحسن النوم، ولكن بعض النساء لا تحصل على أوقات نوم منتظمة بسبب زيادة حجم البطن، وتشعر ببعض الألم أو الأربطة التي يمكن أن تعطل نومها، لكن، بشكل عام، يكون هناك الكثير من اليال الهادئة والنوم المريح في الربع الثاني من الحمل، ويمكن أن يكون السبب في هذا الهدوء في النوم، هو زوال الشعور بالخطر من الإجهاض، فبمجرد انتهاء الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، تختفي الآلم البطن، والغثيان والقيء، ومن مميزات هذه المرحلة هي امكانية النوم في أوضاع مختلفة، حيث أن البطن لا تكبر في هذه المرحلة بشكل يزعج  المرأة أثناء النوم، حيث يتكيف الجنين مع جميع أوضاعك ولا يتم ضغطه أبدًا.

عادات النوم في الربع الثالث من الحمل

في هذه المرحلة يبدو النوم هو الأكثر إزعاجًا: حيث يكثر الأرق، والتشنجات، والآلم الساقين، والشعور بعدم الراحة أو الألم في الظهر، والتبول المتكرر (كل ساعتين أو 3 ساعات)، وزيادة الشعور بحركة الطفل في الرحم، لكن هذه الاحتمالات يمكن أن تختلف باختلاف النساء وسياقها (النفسي والجسدي: العمر، التقدم الطبي للحمل، التجربة الشخصية، وغيرها)، وغالبًا ما تتميز نهاية الحمل بالأرق، و تبدأ في مواجهة مشكلة العثور على وضعية للنوم بشكل مريح.

عادات النوم من  الأسبوع 15 إلى 28 من الحمل

بشكل عام، تكون اضطرابات النوم أقل تكرارا خلال الثلث الثاني من الحمل، حيث تنخفض مستويات الهرمون، وكذلك التعب والغثيان،  بسبب انخفاض مستويات هرمون البروجسترون، وقد تشعر بالتعب والغثيان، ومن الأسباب التي تسبب الاضطرابات في هذه المرحلة هي حدوث حرقة في المعدة بسبب اتساع الرحم وضغطه على المعدة والأمعاء، ومع ذلك، عندما يعود الرحم والطفل إلى معدتك، فإن الضغط على المثانة يرتاح ويشعر أنك أقل رغبة في التبول.

عادات النوم عند اقتراب موعد الولادة

نظرًا لنمو الطفل وزيادة حجم البطن بشكل كبير، فقد تشعر المرأة الحامل بألم في الظهر وآلام في العضلات وشعور عام بعدم الراحة، بالإضافة إلى ذلك، تصبح المفاصل والأربطة لينة تحت تأثير الهرمونات التي تعد جسمك للولادة،  كل هذه التغييرات يمكن أن تمنع  إيجاد وضع مريح للنوم وبالتالي الإصابة بالأرق، قد يزداد الشخير بسبب احتقان الأنف وضغط الرحم على الحجاب الحاجز. بعض النساء يصعب عليهم النوم أثناء هذه المرحلة من الحمل لأسباب أخرى،  ومع ذلك، قد يكون توقف التنفس أثناء النوم والشخير من أعراض اضطراب الحمل الأخرى، فإذا كنت تواجه مشكلة في النوم أثناء الحمل، فتحدث إلى طبيبك، وخلال هذه المرحلة من الحمل يمكن أن يصعب النوم بسبب متلازمة تململ الساقين، الأكثر شيوعاً في هذه المرحلة.

أسباب اضطرابات النوم أثناء الحمل

آلام الحمل المتكررة هي  التي تمنع النساء في أغلب الأحيان من النوم بشكل جيد، وهذه الالم تشمل: آلام أسفل الظهر، التبول المتكرر، التشنجات، وخز في الساقين، الشعور  بحركات الجنين، الرغبة في التبول بشكل متكرر، بالإضافة إلى ذلك، فإن قلة النشاط البدني والقلق (المرتبط بالتغيرات البدنية ووصول الطفل) أو الأمراض المحتملة للحمل المتأخر (مثل ارتفاع ضغط الدم على سبيل المثال) يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تعطيل النوم، واضطرابات النوم يمكن أن تؤثر على الحالة العاطفية وتسبب القلق والتعب الشديد.

قلة النوم للحامل

نصائح للحصول على نوم هادئ

معرفة أسباب قلة النوم

من الضروري تحديد السبب أو المشكلات التي تسبب الأرق للمرأة الحامل، لا تتردد في التحدث إلى طبيبك إذا لزم الأمر، يمكنهم إحالتك إلى متابعة علاجية، أيضا، معرفة الصعوبات المحتملة المتعلقة بالنوم أثناء الحمل يساعد على تجنب القلق.

توفير الظروف المناسبة للنوم

مع تغيير شكل وحجم البطن، تجد المرأة صعوبة في النوم، بسبب عدم قدرتها على الحركة الكثيرة كالعادة، أو الملل بسبب كثرة النوم على الظهر وفي وضع واحد، لهذا يمكنك وضع وسائد بين ساقيك أو أسفل بطنك لتخفيف الحمل وسهولة النوم.

عمل تمارين استرخاء قبل النوم

لمساعدتك على الاسترخاء، يمكنك ممارسة اليوغا قبل النوم، أو الاستماع إلي موسيقى هادئة، أو قراءة كتابك المفضل، وتنظيم  الحياة بطريقة توفر لكي نشاطًا بدنيًا لطيفًا (مثل المشي) في الصباح الباكر، هذا سيساعدك على أن تكون أكثر استرخاء وأن تحصل على نوم أفضل.

خطوات بسيطة لجعل نومك أفضل أثناء الحمل

  • فيما يلي بعض الخطوات لتحسين راحتك أثناء الحمل، إذا كنت تعاني من قلة النوم:
  • لا تتوقف عن تحريك رجليك عندما تشعر برغبة في ذلك، ويمكنك أيضا تمتد وثني الساقين بهدوء.
  • أخذ حمام دافئ وتدليك ساقيك قبل الذهاب إلى السرير يمكن أن تساعدك على الاسترخاء لمساعدتك على النوم.
  • الجلوس ورفع ساقيك يمكن أن يقلل من الشعور بالثقل في الساقين
  • تأكد من أن نظامك الغذائي متوازن ويلبي احتياجاتك من الحديد وحمض الفوليك (فيتامين B9) والكالسيوم أثناء الحمل.

قد تواجه أيضًا تقلصات في الساق، يمكن أن تنجم هذه الأمراض عن زيادة الدورة الدموية في ساقيك، مما يؤثر على عضلاتك وأعصابك، كما يمكن أن يكون سبب انخفاض مستوى الحديد أو حمض الفوليك (فيتامين ب 9) أو الكالسيوم، لهذا لا تتردي في التحدث مع طبيك باستمرار حول أي عرض مزعج يسبب قلة النوم.

قلة النوم للحامل

إغلاق