eve

فوائد الزنجبيل المطحون وكيفية استخدامه

الزنجبيل نوع من أنواع النباتات التي تنمو في المناطق الحارة، والجزء المستخدم منه هو الجذور المدفونة في باطن الأرض، ويتميز بطعمه اللاذع ورائحته النفاذه، ويحتوي على أنواع مختلفة من الزيوت الطيارة، وقد عُرف الزنجبيل منذ قديم الزمان واستخدم في تحضير وصفات الطعام المختلفة على شكله الطازج، أو مطحوناً، ثم اشتهر بعد ذلك في مجال الطب البديل والعلاج بالأعشاب؛ لقدرته المذهلة على علاج العديد من الأمراض، وتحسين الحالة الصحية، وليس ذلك فحسب بل أثبتت الدراسات فاعليته في تحسين البشرة والتخلص من مشاكل الشعر، وخلال المقال التالي سنلقي مزيد من الضوء حول فوائد الزنجبيل المطحون وكيفية استخدامه فتابعونا.

الفهرس

فوائد الزنجبيل المطحون وكيفية استخدامه

يعتبر الزنجبيل المحطون أحد الأعشاب الطبية التي تستخدم في مجال الطب البديل منذ آلاف السنين؛ حيث استُخدم عند الصين والهند لعلاج العديد من الأمراض، وفيما يلي أهم فوائد الزنجبيل المطحون الصحية:

التنحيف وإنقاص الوزن

أكدت الدراسات أن الأشخاص الذين يدرجون الزنجبيل ضمن النظام الغذائي الخاص بهم بكميات محددة يمكنهم من فقدان 20% من الدهون المتراكمة بالجسم، فالزنجبيل من النباتات الغنية بالألياف الغذائية، وبالتالي فهو يعطي إحساس بالشبع لفترات طويلة، فضلاً عن تسهيل حركة الأمعاء وتقليل نسبة الكوليسترول السئ في الدم، كما أنه يساعد على تعزيز عملية الأيض والتمثيل الغذائي من خلال توسيع الأوعية الدموية، الأمر الذي يسمح بتدفق الدم بشكل أفضل وبالتالي حرق مزيد من الدهون المتراكمة بالجسم.

الزنجبيلالزنجبيل

علاج سرطان البروستاتا

يُسبب سرطان البروستات للأشخاص المصابين به العديد من الأعراض المزعجة، من صعوبة التبول نتيجة الضغط على مجرى البول، وآلام في الحوض، وآلام العظام، كما أنه يساهم في تقليل نمو الخلايا السرطانية بنسبة 56%؛ لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة، ويستخدم لعلاج هذه الحالة عن طريق تناول مشروب الزنجبيل المغلي.

ضغط الدم

للزنجبيل دور فعّال في تنظيم مستوى ضغط الدم؛ وذلك بفضل محتواه العالي من الألياف الغذائية، والمعادن كالبوتاسيوم، والمغنسيوم، بالإضافة إلى تقليل نسبة الكوليسترول بالدم، وتعزيز صحة الشرايين، وفي هذه الحالة يعتبر الزنجبيل الطازج أفضل من الزنجبيل المطحون.

داء السكري

يساهم الزنجبيل في تعزيز صحة مريض السكري من خلال تقليل نسبة السكر بالدم، وحمايته من المضاعفات الخطيرة التي قد يسببها داء السكري، ولكن يُنصح بعدم تجاوز 4 غرام يومياً من الزنجبيل حتى لا يأتي بنتائج عكسية ويتسبب في انخفاض حاد في نسبة السكر بالدم.

الوقاية من السرطان

أكدت الدراسات أن الزنجبيل المطحون له دور كبير في الوقاية من أنواع مختلفة من السرطان، بما فيها سرطان القولون، والثدي، والرئة، وذلك بفعل المواد النشطة والمواد المضادة للأكسدة ضمن مكوناته، وقد أثبتت دراسة أجريت في المركز الشامل للسرطان أنّ الزنجبيل المطحون يقضي وبفاعلية على الخلايا السرطانية في المبيض، كما أنه يُبطئ نمو الخلايا السرطانية في القولون والمستقيم.

فوائد الزنجبيل المطحون وكيفية استخدامهفوائد الزنجبيل المطحون وكيفية استخدامه

الصداع النصفي

يساعد الزنجبيل على علاج الالتهابات التي قد تتسبب في آلام الرأس، والصداع النصفي، والأعراض المصاحبة له من الدوار والغثيان.

الجنس

ثبتت فاعلية الزنجبيل في علاج بعض المشاكل الجنسية، بما فيها الضعف الجنسي، وضعف الإنتصاب؛ فهو يعزز تدفق الدورة الدموية للجهاز التناسلي للرجل والمرأة على حدٍ سواء، وبالتالي فهو يحل العديد من المشاكل الجنسية من تأخير سرعة القذف للرجل، والتخلص من الرائحة الكريهة للمهبل لدى المرأة.

الحمل

الزنجبيل معروف بقدرته على علاج الدوار والغثيان والقئ وآلام الرأس واضطرابات المعدة، وهي نفس أعراض الحمل، ولكن ينصح المرأة في فترة الحمل بألا تزيد الجرعة عن 4 غرام يومياً مقسمة على فترات؛ حتى لا تأتي بنتائج عكسية.

الجهاز الهضمي

يمد الزنجبيل الجهاز الهضمي بفوائد جمة لا حصر لها؛ حيث أنه يساهم في التخلص من اضطرابات المعدة، ويمنع القئ والغثيان، ويُحفز العصارات الهاضمة لتعزيز عملية الهضم، فضلاً عن غناه بالألياف الغذائية التي تساهم في تليين الأمعاء وتسهيل حركتها، هذا بالإضافة إلى حماية المعدة من القرحة عن طريق حماية جدرانها بإفراز مزيد من المخاط.

التهابات المفاصل

يحتوي الزنجبيل على مادة “الجينجيرول”  التي تحارب الميكروبات والبكتيريا المسببة للالتهابات بالجسم، كما يحتوي على بعض الأنزيمات التي تُحلل البروتينات المسببة لالتهاب المفاصل.

الدورة الشهرية

يساهم الزنجبيل المغلي في التخفيف من حدة أعراض الدورة الشهرية، من الألام والرغبة في التقيؤ، كما أنه يحتوي على المواد المضادة للأكسدة التي تحمي من الإصابة بسرطان الرحم، والمبيض.

صحة القلب

يعمل الزنجبيل على توسيع الشرايين وبالتالي يُعزز تدفق الدورة الدموية، الأمر الذي يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، كذلك يقلل نسبة الكوليسترول بالدم، ويحتوي على المعادن الهامة لعضلة القلب وتنظيم ضغط الدم، مثل البوتاسيوم، والمنغنيز، والمغنسيوم.

فوائد الزنجبيل المطحون للبشرة والشعر

كما يمد الزنجبيل المطحون الصحة بفوائد عديدة فهو يمد البشرة والشعر أيضاً بفوائد لا حصر لها:

فوائد الزنجبيل المطحونفوائد الزنجبيل المطحون

أولاً فوائد الزنجبيل المطحون للبشرة

  • تنظيف البشرة وتفتيحها.
  • حماية البشرة من الالتهابات عن طريق تعقيمها.
  • حماية البشرة من علامات الشيخوخة، وذلك بفعل المواد المضادة للأكسدة.
  • يعزز تدفق الدورة الدموية للبشرة مما يعطيها الحيوية والنضارة.
  • يحارب الجذور الحرة ويحمي خلاياها.
  • يحمي البشرة من حب الشباب.

ويراعى عند تطبيق الزنجبيل على البشرة الابتعاد عن منطقة العين؛ لأنه يتسبب في تهيج العين، كما يُفضل اختباره على منطقة صغيرة من البشرة أولاً؛ لتجنب حساسية البشرة.

ثانياً فوائد الزنجبيل المطحون للشعر

  • زيادة نمو الشعر.
  • وقف تساقط الشعر.
  • التخلص من قشرة الشعر.
  • تأخر ظهور الشعر الأبيض خاصةً عند إضافة العسل الطبيعي إليه.

كيفية استخدام الزنجبيل

يمكن استخدام الزنجبيل للشفاء من الأمراض، وللحد من مشاكل البشرة والشعر بأكثر من طريقه، كما يلي:

  • شرب مغلي الزنجبيل.
  • تناول عصير جذور الزنجبيل الطازج.
  • إضافته لأصناف الطعام كنوع من التوابل.
  • استخدام زيت الزنجبيل.
  • استخدام الزنجبيل المطحون مع العسل الطبيعي كقناع للبشرة.
  • تناول جذور الزنجبيل الطازج.

الكمية المسموح بها من الزنجبيل

لا يوجد كمية محددة مثالية لتناول الزنجبيل على مدار اليوم، لهذا يُفضل استشارة الطبيب، إلا أن بعض الدراسات أكدت على ألا يزيد الكمية عن 4 غرام يومياً مقسمة على فترات، وهناك فئات لا يُسمح لهم بتناول الزنجبيل، وهم:

  • الأطفال أقل من سنة.
  • لا يُسمح بمرضى المرارة بتناوله.
  • مرضى السكري؛ فالإكثار من تناوله يتسبب في حدوث هبوط في مستوى السكر بالدم.
  • مرضى التخثر وميوعة الدم، لابد من استشارة الطبيب أولاً.
  • المرأة في فترة الحمل لابد من استشارة الطبيب حول الكمية المناسبة للحالة الصحية.

أضرار الزنجبيل

الزنجبيل من الأعشاب المعترف بأنها آمنة من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، وعلى الرغم من ذلك فتناول الزنجبيل بكميات غير معتدلة قد يتسبب في بعض الآثار الجانبية، منها:

  • هبوط مستوى السكر في الدم.
  • حموضة المعدة.
  • القئ والغثيان.
  • لزوجة الدم.

لهذا ينبغي استشارة الطبيب أولاً، ومراعاة الفرق بين الزنجبيل الطازج والزنجبيل المطحون، فالزنجبيل الطازج يحتوي على زيوت طيارة بنسبة أعلى من الزنجبيل المطحون، وبالتالي فالطازج أفضل في حالات ضعف المناعة والميكروبات في الجسم، أما الزنجبيل المطحون فيحتوي على مادة “السوجيل” التي تساهم في تسكين الآلام، ولكنها تتسبب في ارتفاع ضغط الدم على عكس الزنجبيل الطازج الذي يخفض ضغط الدم.

فوائد الزنجبيل المطحون وكيفية استخدامه

المصدر

https://www.rjeem.com/%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%86%D8%AC%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%AD%D9%88%D9%86-%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7-2/

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق