eve

مرض السل

يعتبر السل من الأمراض المعدية الناجمة عن عدوى بكتيرية تستهدف الجهاز التنفسي وبعض أعضاء الجسم الأخرى، وتنتقل من خلال عدة طرق من الإحتكاك المباشر أو نتيجة للأجواء الملوثة، وتنتشر عدوى مرض السل أو الدرن في دول شرق أسيا مثل الصين والهند ودول جنوب إفريقيا، حيث يرتفع معدل التلوث في هذه الدول، وفيما يلي نتناول أهم أسباب الإصابة بمرض السل، بالإضافة لأعراضه وطرق علاجه، كما نستعرض معاً بعض النصائح للوقاية من مرض السل.

"اعراض

الفهرس

أسباب الإصابة بالسل أو الدرن

تعتبر بكتيريا المايكوبكتيريوم من أسباب إنتقال عدوى السل الرئيسية، والتي تنتقل بشكل مباشر عند ملامسة لعاب شخص مصاب بالدرن، وذلك من خلال السعال والعطس والرذاذ الناتج عنهما، كما أنها تنتقل من خلال ملامسة أدوات الشخص المصاب والحديث معه حيث يتناثر اللعاب بصورة لا إرادية عند التحدث مع المريض، وهناك عدة أنواع لمرض السل:

أنواع مرض السل

طرق الوقاية من السلطرق الوقاية من السل

مرض السل الخامل

ويحدث عندما يصاب الشخص ببكتيريا المايكوبكتيريوم المسببة للمرض، بينما يتمكن الجهاز المناعي من مهاجمتها فتظل كامنة داخل الجسم، وفي هذه الحالة لا تظهر أعراض المرض على المريض، فهو يُعد حامل للبكتيريا ولكنها غير مُفعّلة، وبالتالي فلا يمكن للبكتيريا أن تكون معدية في حالتها الخاملة.

السل النشط

وفي هذه الحالة يكون الجهاز المناعي للجسم في حالة ضعف شديد، بحيث تنتقل العدوى البكتيرية للشخص، ولكن لا يتمكن الجسم من مهاجمتها فتنشط لتظهر على المريض أعراض المرض، ويكون المرض حينها معدي.

كيف ينتقل السلكيف ينتقل السل

أعراض الإصابة بالسل

  • السعال الشديد والمستمر لمدة أسابيع.
  • الدم المصاحب للسعال نتيجة إصابة الرئتين بالعدوى البكتيرية السلّية.
  • الشعور بألم شديد بالصدر أثناء العطس والسعال.
  • فقدان الوزن الملحوظ نتيجة فقدان الشهية المستمر.
  • الإصابة المتكررة بأعراض الحمّى المختلفة من التعرق والهلوسات وإرتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالغثيان والإعياء الشديد.
  • الإجهاد والتعب والشعور بالوهن والخمول.
  • آلام الظهر والمفاصل.

علاج مرض السل

قد يستغرق علاج مرض السل فترة طويلة للقضاء على أنواع البكتيريا السُلّية المختلفة والمسببة للمرض، بينما تعتمد تقنية العلاج على إستخدام أكثر من نوع من المضاد الحيوي القاتل للبكتيريا المختلفة، وقد تستغرق فترة العلاج حتى 9 أشهر أو أقل، ويعتمد فاعلية العلاج على قوة الجهاز المناعي وقدرته على مقاومة البكتيريا المعدية والقضاء عليها؛ ولذلك تختلف فترة العلاج من شخص لآخر، ويمكن علاج السل من خلال الأدوية التالية:

  • بيرازينامايد Pyrazinamide
  • إيثامبيتول Ethambutol
  • ايزونايازيد Isoniazid
  • ريفابنتين Rifapentine
  • ريفامبين Refampine

مرض السل

المصدر

https://www.rjeem.com/%D9%85%D8%B1%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84/
إغلاق