eve

الفتق الإربي

الفتق الإربي هو الفتق الأكثر شيوعًا،  وهي تقع في أسفل البطن ويمكن أن تظهر في مرحلة البلوغ أو عند الولادة، وفي هذه المقالة سنتناول تعريف الفتق الإربي وأسبابه وطرق علاجه.

الفتق الإربي

الفهرس

ما هو الفتق الإربي؟

الفتق هو حركة عضو أو جزء من عضو عبر فتحة طبيعية في الجسم،  يشار إلى الفتق الإربي على أنه أمعاء تمر عبر جدار البطن في الفخذ وبشكل أكثر تحديداً في القناة الإربية،  وعادة ما تكون الأنسجة التي تمر عبرها هي الغشاء البريتوني (الغشاء المبطن للبطن) والأمعاء الدقيقة، والفتق الإربي هو الفتق الأكثر شيوعًا، وعادة ما يصيب عضو واحد فقط من الجسم ولكن هناك فتق إربي ثنائي، يمكن أن يحدث الفتق أيضًا من فتحة تظهر بطريق الخطأ، مثل تمزق الصفاق (جدار البطن) بعد جهود متكررة للتبرز الصلب، وقد يعاني الأطفال أيضًا من الفتق، ولكن هذا يسمى الفتق الإربي الخلقي.

أين تقع القناة الإربية؟

تقع الفتحة الإربية الطبيعية عند طرف الفخذ وتمرر  عبر الحبل المنوي من الخصيتين إلي البطن عند الرجال، والأربطة المستديرة للرحم في المرأة، وقد يبلغ طول القناة الإربية حوالي 4 سم تقريباً، كما إنها محاط بعضلات جدار البطن (مثل العضلات العرضية)،  وهذه يمكن أن تتمدد مما يزيد قطر الفتحة،  وهذه هي الطريقة التي يمكن لأجزاء من الجهاز الهضمي الاندفاع داخل القناة، الأمر الذي يكون الفتق الإربي، الذي يؤدي في النهاية إلى ظهور تورم في الفخذ، يكون مؤلمًا في بعض الأحيان، وعادة ما يكون أكثر وضوحا عند الوقوف، ويمكن أن يزداد حجمه خاصةً عند السعال أو الإمالة أو رفع جسم ثقيل أو بمرور الوقت.

ما هو سبب الفتق الإربي؟

  • قد يكون الفتق الإربي الخلقي موجودًا عند الأطفال عند الولادة، خاصةً في الأولاد الصغار، وفي بعض الأحيان، تظل قناة الصفاق المهبلي ( التي تسمح بهجرة الخصية من البطن إلى البورصات أثناء نمو الجنين) مفتوحة بدلاً من الإغلاق قبل الولادة، وجزء من الأمعاء يمكن أن يدخل ويخلق فتق.
  • الفتق الإربي يظهر في مرحلة البلوغ أيضاً، ويمكن أن يكون سبب محاولات الأخراج المتعسر، حمل الأحمال الثقيلة، السمنة المفرطة، السعال المزمن.
  • كما أن زيادة الضغط في البطن يمكن أن يتسبب في خروج جزء من الأمعاء الدقيقة أو القولون، ويمكن أن تسبب مشاكل في الأخراج (مثل الإمساك) إذا زاد في الحجم والضغط  على الأنسجة المحيطة،  في بعض الأحيان، قد يكون هناك ألم وتورم في كيس الصفن وحول الخصيتين إذا خرجت الأمعاء خلال الفتحة الإربية.الفتق الإربي

ما هي أعراض الفتق الإربي؟

غالبًا ما يكون الفتق بدون أعراض، ومع ذلك يمكن أن يتطور ويسبب أعراضًا معينة مثل: تورم في الفخذ، الألم عندما ينحني الشخص أو يحمل أشياء ثقيلة أو الألم عند التبرز أو السعال.

بعد تتطور الأعراض، تصبح الآلام قوية للغاية، ويشعر الشخص بالغثيان، ويمكن أن يتقيأ ولا يخرج البراز (الإمساك)، وهذا يمثل حالة طوارئ طبية ويتطلب الذهاب إلى المستشفى في أقرب وقت ممكن.

كيفية علاج الفتق الإربي؟

  • لا يتطلب الفتق القابل للاختزال إلا معالجة بسيطة ثم مراقبة، بالنسبة للفتق الأخرى، فإن الجراحة هي الخيار الوحيد.
  • فيما يتعلق بالعمليات الجراحية، هناك عدة أنواع: في البداية، تسمى الجراحة “المفتوحة”، حيث يفتح الجراح البطن في محور الفتق، ثم يزيل كيس الفتق بعد عزله وإعادة بناء الجدار بعناصر عضلية ليفية.
  • يمكن أيضًا إجراء العملية عن طريق تنظير البطن،  هذه التقنيات هي أكثر استخداماً اليوم، لها العديد من المزايا: حيث أن المريض يتعافى بشكل أفضل، ويكون الألم أقل ولديه ندبة صغيرة فقط.
    مدة الاستشفاء تكون قصيرة في أغلب الأحيان،  ومع ذلك فإن هذه الأنواع من التدخلات تتطلب تخديرًا كلياً.
  • الوقاية من الفتق الإربي أمر صعب، نظراً لان في أغلب الأحيان يكون السبب غير معروف،  ومع ذلك فمن الممكن في بعض الأحيان الحد من بعض عوامل الخطر مثل السعال أو الإمساك المزمن،  فقد يكون من المستحسن تناول المزيد من الألياف الموجودة في الفواكه والخضروات الطازجة أو الحبوب الكاملة، ومن المهم أيضًا الحفاظ على وزن الشخص، وبالطبع التوقف عن التدخين، والذي يمكن أن يسبب السعال المزمن.

الفتق الإربي

المصدر

https://www.rjeem.com/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D8%A8%D9%8A/

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق