eve

أسباب ألم عقب القدم

ألم عقب القدم هو أحد الأعراض الشائعة التي لها العديد من الأسباب المحتملة،  على الرغم من أن ألم العقب يحدث في بعض الأحيان بسبب مرض معين، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو النقرس، إلا أنه عادة ما يكون حالة عرضية تؤثر على القدم فقط، وفي هذه المقالة سنتناول الأسباب الأكثر شيوعاً للإصابة بآلم عقب القدم.

أسباب ألم عقب القدم

الفهرس

الأسباب الأكثر شيوعاً لآلم عقب القدم

التهاب اللفافة الأخمصية

التهاب اللفافة الأخمصية هو التهاب مؤلم في اللفافة الأخمصية، هي مجموعة من الأنسجة العميقة التي تمتد من عظم الكعب إلى أصابع قدميك تساعد على ثني ورفع كعب القدم،  التهاب اللفافة الأخمصية يحدث عندما تكون اللفافة الأخمصية مثقلة أو مفرطة، قد يحدث التهاب اللفافة الأخمصية مع أي شخص، ولكنه شائع بشكل خاص في المجموعات التالية من الأشخاص: الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، والسمنة المفرطة، والنساء الحوامل، والعدائي ، لاعبي الكرة الطائرة، لاعبي التنس، والأشخاص الذين يشاركون في التمارين الرياضية أو تسلق الجبال.

مهماز أو حفز العقب

حفز الكعب هو نمو غير طبيعي للعظم في القدم حيث ترتبط اللفافة الأخمصية بعظم الكعب، كما  إنه ناتج عن ضغط طويل على اللفافة الأخمصية وعضلات القدم، وخاصة عند الأشخاص البدينين أو العدائين أو الركضين،  كما هو الحال في التهاب اللفافة الأخمصية، فإن الأحذية التي يتم تهالكها أو تركيبها بشكل سيء  قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة، قد لا يكون مسمار العقب سبب ألم الكعب حتى عند رؤيته على الأشعة السينية، ولكن قد تتطور كرد فعل على التهاب اللفافة الأخمصية.

أسباب ألم عقب القدم

داء سيفر أو Calcaneal apophysitis

في هذه الحالة، يصبح مركز عظام الكعب متهيجًا نتيجة لارتداء حذاء جديد أو زيادة النشاط الرياضي،  يحدث هذا الألم في الجزء الخلفي من الكعب، وليس في الجزء السفلي.

التهاب الفقار العظمي

هو التهاب يحدث بسبب الضغط المستمر على عظام الكعب، وقد يكون نتيجة مباشرة لالتهاب اللفافة الأخمصية،  قد يحدث أيضًا عند الأشخاص الذين يمارسون ممارسة رياضية مكثفة، أو يعانون من السمنة المفرطة أو الذين يرتدون الكعب العالي بانتظام.

تشققات العقب

شقوق الكعب نتيجة الجلد الجاف للقدم، شائعة جدًا وليست خطيرة، لكن مع مرور الوقت، يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالتهابات.

بعض العوامل قد تزيد من خطر الإصابة بهذه الحالات:

  • القدم المسطحة أو على المتعرجة
  • الأرجل غير متساوية الطول
  • نقص العضلات في القدم
  • السمنة المفرطة
  • ارتداء أحذية سيئة الصنع وخاصة عند ممارسة الرياضة
  • ممارسة الرياضة المفرطة أو زيادة مفاجئة في كثافة التدريب.

طرق العلاج والوقاية من الآلم العقب

من الممكن تخفيف آلام الكعب مؤقتًا عن طريق تناول دواء  مسكن للألم بدون وصفة طبية أو عن طريق وضع الثلج على المنطقة لمدة 15 دقيقة تقريبًا،  عند حدوث الألم، من الأفضل أيضًا الحد من المشي والضغط على الكعب عن طريق تجنب الوقوف.

إذا استمر الألم وأعراض الالتهاب الأخرى، مثل الاحمرار أو التورم أو الشعور بالدفء، فمن المستحسن أن تزور الطبيب، قد يتطلب ذلك عمل الأشعة السينية لتحديد السبب الدقيق للألم، وقد يقترح الطبيب بعد ذلك علاجًا متكيفًا مع سبب الألم:

  • مضاد للالتهابات.
  • ارتداء حذاء طبي مسطح (خاصة في الليل) لتمتد القدم
  • جلسات العلاج الطبيعي
  • كريمات مرطبة للشقوق
  • أو الجراحة.
  • للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، يوصى بفقدان الوزن للحد من الضغط على الكعب.

أسباب ألم عقب القدم

المصدر

https://www.rjeem.com/%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%A3%D9%84%D9%85-%D8%B9%D9%82%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85/

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق