eve

دراسة حديثة: إصابة الطفل بمرض مزمن لا تعني بأنه سيكون أقل سعادة من أقرانه

توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن الأطفال المصابين بأمراض مزمنة (غير مُعيقة) لا يكونون أقل سعادة من أقرانهم.

واشتملت الدراسة على أكثر من 1250 طفل تتراوح أعمارهم بين 5-9 سنوات، ويعانون من أمراض مزمنة شائعة، مثل الربو، أو الحساسية التنفسية، أو الإكزيما، أو الصرع، أو داء المعي المتهيجة، أو طيف التوحد، أو فرط النشاط وقلة الانتباه، أو البدانة، أو غيرها. ووجد الباحثون بأن هؤلاء الأطفال لا يشعرون بسعادة أقل من نظرائهم الذين لا يعانون من مثل تلك الأمراض المزمنة، وذلك بناءً على إجابات ذويهم عن أسئلة تتعلق بمدى رضى الأطفال وشعورهم بالسعادة في جوانب محددة.

ويُشير الباحثون إلى أن تطور المعالجات، وخاصة في البلدان المتقدمة، بالإضافة إلى الدعم النفسي الذي يتلقاه الطفل، يساعد على تعزيز شعور الطفل بالسعادة، وعدم اختلافه عن أقرانه.

على الجانب الآخر، وجد الباحثون بأن العاملين الأكثر تأثيراً في سعادة الطفل هما الحالة المادية للأهل، ومستوى الشدة النفسية لدى الطفل.

وتلقي هذه الدراسة الضوء على مفهوم الصحة، وأنه كثيراً ما يكون أمراً نسبياً، وأن بيئة المنزل الداعمة للطفل من شأنها مساعدته على تجاوز العقبات الصحية التي قد تواجهه.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة طب الأطفال Pediatrics، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية كاملةً على الرابط:

https://pediatrics.aappublications.org/content/early/2019/05/02/peds.2018-2988.full

دراسة حديثة: إصابة الطفل بمرض مزمن لا تعني بأنه سيكون أقل سعادة من أقرانه

المصدر

https://www.rjeem.com/%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB%D8%A9-%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D8%A8%D9%85%D8%B1%D8%B6-%D9%85%D8%B2%D9%85%D9%86-%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%B9/
إغلاق