eve

طرق أختيار الحفاضه المناسبة لطفلك

تعدد انواع حفاظات الاطفال جعل عملية اختيار الحفاضة المناسبة لطفلك، والاكثر أمانا له صعبة للغاية مما جعل الطفل الاول لدى الأم، بمثابة حقل للتجارب لمعرفة ما هو أكثر نوع مناسب من حيث الامان والثمن، فكيف للأم معرفة ما قد يناسب طفلها ويناسبها أيضا من حيث السعر.

طرق أختيار الحفاضه المناسبة لطفلكطرق أختيار الحفاضه المناسبة لطفلك

الفهرس

المميزات الواجب توفرها في الحفاضة

  • ان يكون سطح الحفاضة الملامس لبشرة الطفل ناعم: يجب التأكد من أن سطح الحفاضة ناعم ليس به أي خشونة تأثر على بشرة الطفل وتسبب له التهابات عند الاحتكاك.
  • أن تكون الحفاض  مزودة بأطراف جانية مانعة للتسريب.
  • أن تكون الحفاضة مزودة بلاصق من الجانبين، لابد أن تحتوي الحفاضة على لاصقة من الجانبين لضمان إحكام غلقها وعدم التسريب.
  • ان تكون الحفاضة ذات قوة امتصاص عالية، حتى يستطيع الطفل ارتدائها لفترة أطول ولا يشعر بالبلل.

أسباب التهاب جلد الطفل من الحفاضة

  • ارتداء الطفل للحفاضة مدة طويلة.
  • ختيار نوع حفاضة رديء لقلة سعره.
  • اختيار مقاس غير مناسب للطفل.
  • إصابة الطفل بإسهال.
  • ارتداء الطفل ملابس ضيقة.

أسباب تسريب الحفاضة

  • عدم تغيير الحفاضة فور امتلاءها.
  • عدم إحكام الحفاضة جيدا.
  • استخدام مقاس اصغر من حاجة الطفل.
  • عدم اختيار نوع حفاضة جيد.

أيها أفضل الحفاضة القماشية أم الحفاضة الجاهزة؟

بالطبع الحفاضة الجاهزة أفضل للطفل من جميع الجوانب، فهي أمنه على جلد الطفل من الطفح الجلدي والالتهابات الشديدة التي قد تسببها الحفاضة القماشية نظرا لأنها تبقي جلد الطفل رطب معظم الوقت مم قد يلحق بضرر كبير بالطفل، أما من الجانب المادي فأيضا الحفاضة الجاهزة تمثل سعرا أقل حيث أن الحفاضة القماشية تتطلب غسيل بكمية غزيرة من الماء والصابون حتى تصبح نظيفة ولكنها لن تكون معقمة، وتوفر الحفاضة الجاهزة ذات الاستخدام الواحد على الأم مجهودا كبير، فبكل المقاييس هي الأفضل على الاطلاق من الحفاضة القماشية.

اختيار الحفاضه الانسب لطفلكاختيار الحفاضه الانسب لطفلك

ما هي الحبيبات الموجودة داخل الحفاضة؟

هي حبيبات جيلاتينية تمتص السائل ( البول) بكمية كبيرة وتتحول الى مادة عازلة حيث تمنع وصول السائل الى جلد الطفل لتمنع اصابته بالالتهاب.

كيفية تحديد ما اذا كان يحتاج الطفل إلى تغيير الحفاضة

حتما لا تستطيع الأم تحديد عدد مرات تغيير الحفاضة في البداية ولكن مع الوقت ستحدد الأم كم حفاضة يحتاج
طفلها في اليوم الواحد ويمكنها مراقبة امتلاء الحفاضة بتغير لون علامة الامتلاء الموجودة خارج الحفاضة،
واذا كانت الحفاضه لا تحتوي على أشارة الامتلاء ، فببساطه يمكن للأم ان تحدد ذلك بمجرد النظر.

كيفية تحديد ما اذا كان يحتاج الطفل إلى تغيير الحفاضةكيفية تحديد ما اذا كان يحتاج الطفل إلى تغيير الحفاضة

احتواء الحفاضات على نسبة من الكيماويات

أكدت الكثير من الدراسات على احتواء جزء كبير من الحفاضات على نسبة من الكيماويات مما قد يلحق بضرر كبير بالأطفال ويسبب الكثير من الأمراض الخطيرة حتى وإن كانت نسبة الكيماويات ضئيلة، وقد تتمثل هذه المواد في المادة العطرية الموجودة داخل الحفاضة، لذا يجب أن تحرص الأم على اختيار حفاضات بها نسبة عطرية قليلة أو تكاد تكون معدومة حرصا على سلامة طفلها، ويجب أن تختار أنواع جيدة ذات تصنيع آمن فصحة طفلها مهمة لا تقدر بثمن.

احتواء الحفاضات على نسبة من الكيماوياتاحتواء الحفاضات على نسبة من الكيماويات

طرق أختيار الحفاضه المناسبة لطفلك

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق