eve

مشروبات تشربها يومياً قد تزيد من نسبة إصابتك بالسرطان

من السهل الشعور بأنه لا مفرَّ من السرطان مهما فعلت وأينما ذهبت، في الولايات المتحدة حوالي واحد من كل 20 شخصاً أُصيب أو مُصاب بالسرطان بالفعل، بالنسبة للجمعية الأمريكية لمكافحة السرطان.

بحسب ما نشره موقع Business Insider الأمريكي؛ فإن بعض أنواع السرطان لا يمكن تفاديها، فهي محتمة بالجينات، لكن الحقيقة هي أن هناك بعض العادات التي يمكننا التحكم فيها، تؤثر على نسبة إصابتنا بالسرطان.

استنشاق الهواء الملوث، سواء كان من التدخين، أو تلوث البيئة، تناول، أو عدم تناول أغذية معينة، والتواجد حول منتجات ومواد كيميائية معينة بصورة يومية، يمكنه التأثير بكيفية واحتمالية وموعد إصابة الأشخاص بالسرطان.

المشروبات السكرية أكثر ضرراً

حتى خياراتك اليومية في المشروبات يمكنها التأثير على نسبة إصابتك بالسرطان.

إليك بعضَ المشروبات التي يقترح العلماء أنها تُزيد من نسبة المُصابين بالسرطان، ويمكنها التسبب في الوفاة كذلك.

المشروبات السكرية خطيرة جداً، فالسكر مرتبط بحالات السرطان، وهناك أدلة توضح أنه يساعد الأورام على النمو بحدة وسرعة أكثر.

أظهرت دراسة حديثة أُجرِيَت على مدى 34 عاماً على أكثر من 118 ألف رجل وامرأة، أن الأشخاص الذين يشربون المشروبات السكرية يكونون أكثر عُرضة للموت والإصابة بمختلف الأشياء، منها سرطان الثدي والقولون.

المشروبات السكرية أكثر ضرراً؛ لأن السكر الموجود في السوائل يُمتص ويُهضم بسرعة في الجسم.

عندما نشرب السكر من مشروبات مثل العصائر أو المشروبات الغازية يتدفق الفركتوز إلى الكبد بسرعة، غير مكترثٍ بالعناصر الغذائية الأساسية، مثل الألياف التي تُبطئ من عملية الهضم وتساعد على الإحساس بالشبع.

وينتهي بك الأمر بتناول سعرات حرارية أكثر على مدار اليوم، مما يؤدي مع الوقت إلى زيادة الوزن.

حرارة المشروب عامل أساسي

صرَّح فاسانتي مالك، باحث في قسم التغذية بكلية تشان للصحة العامة بجامعة هارفارد لموقع Business Insider الأمريكي، بأن زيادة الوزن يمكن أن تؤدي إلى أنواع سرطان مرتبطة بالسمنة، مثل سرطان الثدي والقولون.

من المُقلق أيضاً معرفة أن الخلايا السرطانية تستخدم السكر كوقود، تنقصنا الدراسات على البشر في هذه الظاهرة، لكن تكشف أبحاثٌ أجريت على الفئران والخميرة، أن السكر يساعد بتحفيز الأورام السرطانية على النمو بحدة وسرعة أكثر.

تؤثر المشروبات الساخنة لدرجة قريبة من الغليان على زيادة نسبة إصابة الشخص بسرطان المريء.

اكتشف العلماء أن الأشخاص الذين يشربون المشروبات ساخنة جداً، التي تُقدم كجزء من التقاليد في الأماكن الحارة مثل الأرجنتين، هم أكثر عُرضة للإصابة بسرطان المريء، شُرب الكحوليات والتدخين يمكن أن يُزيد أيضاً من هذه النسبة.

ولا تقتصر المخاطر على أمريكا اللاتينية فقط، كشفت دراسة مؤخراً أن الناس في شمال شرقي إيران، الذين يحتسون كوبين من الشاي الساخن جداً يومياً، معرضون بنسبة الضِّعف للإصابة بالسرطان، مقارنةً بنظرائهم الذين ينتظرون حتى تبرد مشروباتهم.

رفقاً بالمريء!

مِن حسن الحظ، اكتشف العلماء أن نسبة الإصابة بسرطان المريء متدنية نسبياً، ففي الدراسة الإيرانية ساهمت المشروبات الساخنة بسبع عشرة حالة من أصل مائة ألف. وأيضاً من السهل تفادي المشروبات الساخنة للغاية.

فلتكن رفيقاً بلسانك وبمريئك، وانتظر بضع دقائق قبل احتساء الشاي أو القهوة.

زاد قلق الناس من مخاطر القهوة، لكن صلة القهوة بالسرطان ضئيلة جداً؛ يُنتج تحميص البن مُركباً كيميائياً يُدعي أكريلاميد.

الأكريلاميد مادة خطيرة جداً عندما تُستَهلَك بكميات كبيرة، وهي واحدة من المواد السامة التي يستنشقها المُدخنون، لكن ليست هناك أدلةٌ على أن الكميات الصغيرة الموجودة في القهوة ضارة بأجسامنا.

ورغم حكم قاضٍ بولاية كاليفورنيا بأن على بائعي القهوة إرفاق تحذير للمستهلكين على مخاطر مادة الأكريلاميد بالقهوة وتسببها في السرطان، لم يقتنع أخصائيو الصحة تماماً بأن هذا الحكم مبني على أدلة علمية.

لا خوف من القهوة.. اطمئن

يتحدَّى مكتب كاليفورنيا لتقييم مخاطر الصحة البيئية الحكم، مُجادلاً بعدم وجود أدلة كافية تُثبت تسبب القهوة في السرطان. وافقت إدارة الغذاء والدواء بالولايات المتحدة. وقالت إن التحذير من السرطان على منتجات القهوة سيتسبَّب بتشتيت وتضليل الناس وليس بمساعدتهم.

أضافت الوكالة الدولية لبحوث السرطان والجمعية الأمريكية لمكافحة لسرطان، أن البحوث العلمية تقول إن للقهوة فوائد في مكافحة السرطان؛ لأنها يمكنها التقليل من نسبة الإصابة بسرطان الثدي والكبد والقولون.

للقهوة أيضاً فوائد صحية كثيرة مرتبطة بها، خاصة عندما يتعلق الأمر بصحة القلب مع التقدم في العمر؛ القهوة هي غالباً المشروب الوحيد على هذه اللائحة الذي يمكنك مداومة شُربه بأمان.

اقترح فريقٌ من الباحثين الألمان، قاموا بدراسة حول كيفية تأثير مادة الكافيين على أداء الخلايا بالأوعية الدموية، أن أربعة أكواب من القهوة يومياً يمكن أن تكون الكمية المثالية للحفاظ على قلب صحي وشاب.

من الواضح في البحث أن السكر والتدخين أخطر من القهوة؛ لذا استمتعوا بشرب القهوة، أصدقائي.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق