eve

تدخل في مستحضرات التجميل والأدوية والمواد الغذائية ونِسَبها الزائدة تُشكّل خطورة.. ما هي البارابينات؟ وفيمَ تُستخدم؟

وفقاً لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، تعدّ البارابينات مواد كيميائية صناعية تُستخدم كمواد حافظة في مجموعة متنوعة من المنتجات، تشمل مستحضرات التجميل والأدوية والمواد الغذائية. وعند استخدامها كمواد حافظة، تطيل البارابينات من عمر المنتجات وتمنع البكتيريا الضارة والعفن من النمو فيها.

بحسب ما نشره موقع LiveScience الأمريكي؛ قالت كاثرين سانت جون، مديرة الاتصالات في المجلس الأمريكي للكيمياء:

«تُشتق البارابينات من مادة كيميائية تعرف باسم حمض الباراهيدروكسي بنزوات (PHBA) وهي تتكون بشكل طبيعي في العديد من الفواكه والخضراوات، مثل التوت البري والجزر، ويتكون حمض الباراهيدروكسي بنزوات بشكل طبيعي أيضاً في جسم الإنسان بسبب هدم بعض الأحماض الأمينية«.

أما البارابينات التي تُصنع  للمنتجات الاستهلاكية ومنتجات العناية الشخصية فهي مماثلة لتلك الموجودة في الطبيعة.

والأنواع الأكثر شيوعاً من البارابينات هي ميثيل بارابين، وإيثيل بارابين، وبروبيل بارابين، وبوتيل بارابين، وإيزو بروبيل بارابين، وإيزو بوتيل بارابين.

التعرُّض للبارابين

قالت ساندرا أريفالو، مديرة خدمات التغذية والتوعية المجتمعية في طب الأطفال الاجتماعي في مركز مونتيفيوري الطبي في نيويورك: «تُستخدم البارابينات على نطاق واسع؛ لأنها فعّالة للغاية ولا تسبب حساسية ولا تكلف الكثير لإنتاجها».

ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، نظراً لأن المواد الحافظة موجودة في مجموعة متنوعة من الأطعمة والمشروبات والأدوية ومستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية الأخرى.

فإن التعرض للبارابين يحدث عند تناول هذه المنتجات عن طريق الفم أو امتصاصها من خلال البشرة.

وتُلزم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية جميع منتجات العناية الشخصية بوضع ملصق يضم جميع  مكوناتها حتى يمكن للمستهلكين معرفة مكونات المنتج وتقرير ما إذا كانوا يرغبون في استخدامه أم لا.

وصحيح أن شركات مستحضرات التجميل ليست مُلزمة بالحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء لتطوير أو تسويق أو بيع منتجاتها للمستهلكين.

ولكن إذا وُجد أن استخدام أي منتج من منتجات التجميل أو منتجات العناية الشخصية وفقاً لتوجيهات استخدامه يشكل خطورة، فإن إدارة الغذاء والدواء ستتحرك وقد تسحب المنتج من السوق.

هل البارابينات خطيرة أم لا؟

قالت الدكتورة تشيساهنا كيندرد، طبيبة الأمراض الجلدية في جامعة هوارد في واشنطن العاصمة: «نظراً لأن 90% من السلع المنتشرة في متاجر البقالة تحتوي على البارابين، فإن تركيزه في مجرى الدم يتراكم».

ولأن معظم الناس يحتكون بانتظام مع البارابين، فإن المستهلكين يرغبون في معرفة ما إذا كانت هناك أي مخاطر صحية مرتبطة باستخدام تلك المنتجات التي تحتوي على هذه المواد الكيميائية.

لكن تيشساهنا أوضحت أن إجابة هذا السؤال مبهمة ومثيرة للجدل، إذ قالت:

«هنا يكمن الجدل – هل تسبب البارابينات السرطان أم لا؟ إذا كانت تفعل، فما هي كمية البارابين التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطان؟».

وقالت تشيساهنا إنه يُعتقد أن البارابينات مواد كيميائية تعيق عمل الغدد الصماء، وتُعرف أيضاً بالمواد الكيميائية التي تحاكي الهرمونات.

وهذا يعني أن الجسم قد يتعامل مع البارابين وكأنه يتعامل مع أحد الهرمونات.

البارابينات تعمل مثل الأستروجين

وقالت ساندرا أريفالو إن العلماء، على سبيل المثال، وجدوا البارابين في خلايا سرطان الثدي، مما يعني أنه من المحتمل أن البارابينات تعمل مثل الأستروجين.

ومع تزايد معدلات الإصابة ببعض أنواع السرطان، يزداد خضوع الإضافات في الأغذية والمنتجات الشخصية للفحص الدقيق.

وخلُصت مراجعة علمية لمستحضرات التجميل ومخاطر الإصابة بالسرطان نشرتها دورية JNCI Cancer Spectrum عام 2018 إلى أنه لا يوجد أي دليل يشير إلى أن استخدام المنتجات التي تحتوي على البارابين يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

ولاحظ القائمون بالدراسة أن عدداً كبيراً من المواد الكيميائية التي لم تخضع للفحص متوفرة في مجموعة متنوعة من المنتجات في الولايات المتحدة.

وأن هناك حاجة إلى طرق فحص أفضل أداءً وأكثر فعَّالية لفحص المكونات التي قد تكون مسرطنة، مثل البارابين.

المستويات العالية  خطرة

وقالت كاثرين سانت جون إن الدراسات التي أُجريت على الجرذان أثبتت أن البارابينات مواد كيميائية تعيق عمل الغدد الصماء، مما يعني أن البارابين يمكن أن يسبب سرطان الثدي.

ومع ذلك، ظهرت اضطرابات الغدد الصماء في الفئران فقط حينما أُعطيت جرعات من البارابين أعلى بكثير مما يتعامل معه البشر عادة.

وحتى الآن، فشلت التجارب السريرية على البشر في إظهار العلاقة بين البارابين وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

وقالت تشيساهنا كيندرد إن بعض الخبراء رغم ذلك يشعرون بالقلق إزاء الآثار التراكمية المحتملة لاستخدام المنتجات المحتوية على البارابين.

وفي حين أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث في هذا المجال، فإن تقارير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تشير إلى عدم وجود مؤشر قوي على أن المستويات العالية من البارابين في الجسم تسبب آثاراً صحية ضارة.

ومع ذلك، قد يكون بعض الأفراد أكثر حساسية للبارابين من غيرهم. تقول غريتشين إدوالدز غيلبرت، أستاذة علم الأحياء في كلية سكريبس في كاليفورنيا: «مثلما هو الحال مع المواد الكيميائية التي قد تكون خطرة، تختلف درجة حساسية كل شخص وتأثره عن آخر حسب المورثات الجينية».

وتنصح غريتشين قائلة إنه في حالة شعور المستهلكين بالقلق إزاء استخدام المنتجات التي تحتوي على البارابين، فعليهم البحث عن العبارة اللاتينية «ne nid nimis»، والتي تعني «لا توجد مكونات زائدة عن الحد».

وقالت إن استخدام المنتجات التي تحتوي على البارابين باعتدال هو المفتاح لتجنب المشاكل الصحية غير المتوقعة.

اقتراح تصحيح

إغلاق