eve

إسبانيا الأفضل عالمياً في الحياة الصحية وأول دولة عربية في المركز الـ36

حصلت إسبانيا رسمياً على لقب الدولة الأفضل في الحياة الصحية على مستوى العالم، متجاوزةً بذلك دولاً مثل إيطاليا وآيسلندا، اللتين كانتا تتسابقان على رأس القائمة، في حين غابت الدول العربية عن قائمة أفضل الدول العشرين، وجاءت البحرين الأولى عربيا و36 عالميا متبوعة بقطر في المركز 37 ثم لبنان في المركز 39.

صحيفة The Independent البريطانية قالت إن الباحثين القائمين على إعداد قائمة وكالة Bloomberg الأمريكية لمفاضلة الحياة الصحية بين الدول، أجروا دراسةً للوقوف على مستوى معالم الحياة الصحية بوجهٍ عام في 169 دولة بشتى أنحاء العالم.

قام الباحثون بتحليل بياناتٍ من منظمة الصحة العالمية، وشعبة السكان بالأمم المتحدة، والبنك الدولي، آخذين في الاعتبار ظروف النمط المعيشي مثل استهلاك السجائر والبدانة، والعوامل البيئية مثل الصرف الصحي وإمكانية الحصول على المياه النقية.

» حِمية البحر المتوسط» تساعد على الحياة الصحية 

وبهذه العوامل جميعاً يُحدَّد لكل دولةٍ تقييم الحياة الصحية فيها. وبعد تقييم النتائج، أكَّد المؤشر حصول إسبانيا على أعلى معدلٍ للحياة الصحية على مستوى العالم، إذ بلغ 92.75.

وتتمتع إسبانيا بأعلى معدلٍ لمتوسط عُمر الفرد بين دول الاتحاد الأوروبي، وفقاً للبيانات التي جمعتها الأمم المتحدة، وتأتي بعد اليابان وسويسرا في المقارنة عالمياً.

وعلى قائمة Bloomberg لمفاضلة الحياة الصحية بين الدول، تأتي إيطاليا ثانيةً بعد إسبانيا بفارقٍ ضئيل، بمعدلٍ بلغ 91.59، ثم آيسلندا ثالثةً بمعدلٍ صحيٍّ يبلغ 91.44، وتأتي المملكة المتحدة بالمرتبة الـ19 في القائمة، بمعدلٍ صحيٍّ يبلغ 84.28.

وتَبيَّن من دراسةٍ سابقةٍ أنَّ اتِّباع «حِمية البحر المتوسط«، التي تعتمد على أطعمةٍ مثل زيت الزيتون والأسماك، يمكن أن تكون له فوائد الحياة الصحية مثل خفض خطر الوفيات بين كبار السن.

وزعمت كذلك دراسةٌ أجرتها كلية لندن الجامعية في سبتمبر/أيلول 2018، أنَّ الأشخاص الذين يتبعون حِمية البحر المتوسط يكونون أقلَّ عُرضةً للإصابة بالاكتئاب.

أمريكا في مراتب متأخرة

ومن بين الدول الأخرى محل الدراسة، جاءت أستراليا في المرتبة السابعة، ثم كندا بالمرتبة 16، في حين تأتي الولايات المتحدة بالمرتبة الـ35، ثم الصين في المرتبة الـ52.

وكانت المرة الأخيرة التي أُعدَّت فيها قائمة Bloomberg لمفاضلة الحياة الصحية بين الدول، في 2017.

منذ ذلك الوقت، قفزت اليابان إلى المرتبة الرابعة، متجاوزةً بذلك 3 دولٍ كانت تسبقها، وهو الأمر الذي جعلها الدولة الأسيوية الأفضل من حيث الحياة الصحية .

ووفقاً لدراسةٍ نشرها معهد جامعة واشنطن للقياسات الصحية والتقييم، في أكتوبر/تشرين الأول 2018، من المتوقع أن تحوز إسبانيا أعلى معدلٍ لمتوسط عُمر الفرد في العالم بحلول 2040، مع تكهنٍ بمعدل أعمارٍ يبلغ 85.5 عام.

وتتنبأ الدراسة كذلك بأن يهبط ترتيب اليابان، التي حققت أعلى متوسط أعمار في 2016 بـ83.7 عاماً، إلى المرتبة الثانية عام 2040، لتلِي إسبانيا بمتوسط أعمارٍ يُقدر بـ85.7 عام.

وإليك الدول العشرين الأفضل في الحياة الصحية على مستوى العالم، وفقاً لقائمة Bloomberg لمفاضلة الحياة الصحية بين الدول:

  1. إسبانيا
  2. إيطاليا
  3. آيسلندا
  4. اليابان
  5. سويسرا
  6. السويد
  7. أستراليا
  8. سنغافورة
  9. النرويج
  10. إسرائيل
  11. لوكسمبورغ
  12. فرنسا
  13. النمسا
  14. فنلندا
  15. هولندا
  16. كندا
  17. كوريا الجنوبية
  18. نيوزيلندا
  19. المملكة المتحدة
  20. أيرلندا

اقتراح تصحيح

إغلاق