max

الإقليم الإندونيسي الذي ضربه تسونامي 2004.. الآن يطبق الشريعة الإسلامية ويقصده الحجاج قبل الرحيل إلى مكة

في أقصى شمالي جزيرة سومطرة في إندونيسيا يقع إقليم آتشيه «شرفة مكة» الذي شهد أقوى تسونامي، ومُنح حكماً ذاتياً، ويطبق الشريعة الإسلامية.

في هذا التقرير نتحدث عن هذا الإقليم، وكيفية دخول الإسلام إليه، ومظاهر تطبيقه الشريعة الإسلامية.

«شرفة مكة» أول منطقة بجنوب شرقي آسيا وصل إليها الإسلام

يُعرف إقليم آتشيه بلقب بوابة مكة أو شرفة مكة، لأنها كانت أولى المناطق التي وصل إليها الإسلام من أرض العرب، ومنها انتشر الإسلام إلى جميع مناطق جنوب شرقي آسيا.

كما قيل إن سبب التسمية أيضاً، أّن الحُجاج من آسيا يقصدونه ويستريحون فيها للتزود، وأيضاً للتطهّر، ثم يواصلون رحلتهم البحرية إلى مكة لأداء مناسك الحج.

اختلاف بين المؤرخين في تحديد وقت دخول الإسلام

اتفق الباحثون والمهتمون بتاريخ دخول الإسلام إلى إندونيسيا على أن آتشيه كانت أولى المناطق الإندونيسية التي وصل إليها الإسلام، ولكن كان الاختلاف في تحديد الوقت.

فهناك من المؤرخين، ومن بينهم العالم الإندونيسي «حامكا»، ومؤرخ آتشيه «علي هشمي»، من يرون أن الإسلام دخل آتشيه في القرن الأول الهجري؛ أي تقريباً القرن السابع أو الثامن الميلادي، إلا أنه انتشر وأصبح ديناً سائداً في القرن التاسع الميلادي.

وهناك رأي آخر للمستشرقين، من بينهم المستشرق الهولندي «سنوك هور جرونيه»، يرى أن الإسلام دخل آتشيه في القرن الثالث عشر الميلادي مع تأسيس أول حكومة إسلامية بالإقليم مع تأسيس سلطنة سامودرا باساي.

وفي كتابات الرحالة الأوروبي ماركو بولو في عام 692هـ/ 1271م، والرحالة المغربي ابن بطوطة في عام 746هـ/ 1325م، ظهر أن شعب آتشيه مسلمون.

3 نظريات عن كيفية دخول الإسلام إقليم آتشيه

توجد 3  نظريات عن كيفية دخول الإسلام إلى الإقليم وفقاً للمؤرخ الإندونيسي أحمد منصور سوريانيجار.

  • أولها دخول الإسلام من خلال التجار المسلمين الهنود بمنطقة غوجارات الهندية في القرن الثالث عشر الميلادي.
  • أما النظرية الثانية، فتدعم دخول الإسلام مباشرة من أرض العرب في القرن السابع الميلادي من خلال التجار المسلمين العرب.
  • والنظرية الثالثة، فتدعم وصول الإسلام إلى إندونيسيا من خلال التجار الفارسيين الذين كانوا في رحلتهم إلى غوجارات بالقرن الثالث عشر الميلادي.

    إقليم أتشيه الإندونيسي

ممالك إسلامية سلاطينها ذوو أصول عربية وغير عربية

بعد انتشار الإسلام في آتشيه، ظهرت المملكة الإسلامية. ويعود تاريخ أول سلاطين دولة آتشيه الجديدة إلى سنة 936هـ/ 1530م وهو عهد السلطان علي مغايت شاه.

وساد في آتشيه سلاطين من نسل عربي، كان آخرهم السلطان بدر العالم جمال الدين شريف هاشم (1115-1139هـ/ 1703-1726م).

وتحولت السلطة بعد ذلك إلى سلاطين لا ينحدرون من أصل عربي. ومن أشهر ممالك آتشيه مملكة آتشيه دار السلام Kerajaan Aceh Darussalam خلال الفترة 1496- 1903م.

ومن أشهر ملوكها السلطان إسكندر مودا، الذي حكم 29 عاماً من 1607 إلى 1636م.

نزاع مسلح ومطالبة بالانفصال و15 ألف قتيل

عانى الإقليم لمدة تزيد على 30 عاماً من نزاع مسلح بين المتمردين المنادين بانفصال الإقليم، والقوات الحكومية، وأسفر النزاع عن موت نحو 15 ألف شخص.

تدهورت الحالة الاقتصادية والسياحية في الإقليم جراء الصراع الطويل، كما ثارت عليهم الطبيعة لتُكمل مسلسل العذاب الذي يعيشه سكان الإقليم، فكان تسونامي 2004.

انهارت المناطق الساحلية، وقُتل ما يقرب من 160 ألف شخص في وقت واحد.

تسببت موجات تسونامي في انتهاء الصراع، وتوقيع اتفاق سلام بين حركة المتمردين والحكومة في أغسطس/آب 2005، بعد محادثات دامت 8 أشهر. ومُنح الإقليم على أثر هذا الاتفاق حكماً ذاتياً خاصاً.

تسونامي يضرب الإقليم ويقتل مئات الآلاف وينهي النزاع

في 26 ديسمبر/كانون الأول عام 2004، ضرب زلزال قوته 9.1 على مقياس ريختر الساحل الغربي لإقليم آتشيه الإندونيسي، وهو ما أسفر عن حدوث موجات تسونامي هائلة في 14 دولة على امتداد الشريط الساحلي للمحيط الهندي.

سقط جراء هذه الكارثة 226 ألف قتيل أكثر من نصفهم من إقليم آتشيه الإندونيسي. وفي عام 2016، وقع زلزال مركزه منطقة بيدي جايا بإقليم آتشيه أوقع أكثر من 1001 قتيل، وسبب دماراً كبيراً.

وفي ديسمبر/كانون الأول عام 2016، ضرب زلزال قوته 6.5 درجة على مقياس ريختر، إقليم آتشيه الإندونيسي، وهو ما أسفر عن تشريد 45 ألف شخص، ودمر أكثر من 11 ألف منشأة.

بدء تطبيق أحكام الشريعة وسن قانون إسلامي للعقوبات

سعى الإقليم لتطبيق الشريعة الإسلامية منذ فترة كبيرة، وأعلنت السلطات المحلية في أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، بدء تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية عبر سن قانون عقوبات إسلامي يجرم الزنا والمثلية الجنسية والعلاقات خارج إطار الزواج.

وحسبما قال رئيس الدائرة القانونية للشريعة، بإمكان غير المسلمين الاختيار ما بين المحاكمة بموجب الشريعة أو وفقاً لقانون العقوبات الإندونيسي العادي.

كما سنت إحدى مناطق الإقليم قانوناً محلياً يلزم الفصل بين الجنسين في المدارس.

من مظاهر تطبيق الشريعة

الاحتفال برأس السنة خطيئة

هذا ما أعلنته السلطات في عاصمة إقليم آتشيه الإندونيسية لمنع الاحتفالات برأس السنة في عام 2013.

كما نشرت 150 شخصاً ينتمون إلى الشرطة الدينية، لمنع الناس من التجمع وإشعال الألعاب النارية، والنفخ في المزامير والأبواق ليلة رأس السنة.

كما حذروا الفنادق من تنظيم حفلات موسيقية ليلة رأس السنة.

الجلد عقوبة لعب القمار والمثلية الجنسية في «شرفة مكة»

ضبطت الشرطة 8 أشخاص متلبسين بلعب القمار، فنُفذت بحقهم عقوبة الجلد وفقاً للشريعة الإسلامية، على مرأى ومسمع من الناس عقب صلاة الجمعة.

وكان عدد الجلدات 5 جلدات لثمانية من المتهمين، في حين جُلد التاسع جلدة واحدة؛ نظراً إلى مرضه، على أن يخضع لعقوبته بالكامل بمجرد شفائه.

وفي مايو/أيار 2017، عوقب شابان بالجلد 83 جلدة لكل منهما على مرأى ومسمع من آلاف الأشخاص، وذلك بعد إدانتهما بالمثلية الجنسية.

الجلد عقوبة الزنا وبيع المشروبات الكحولية

في عام 2016، نفذت السلطات عقوبة الجلد بحق سيدة تبلغ من العمر 60 عاماً عقب إدانتها بتهمة بيع المشروبات الكحولية.

وكانت المحكمة في إقليم آتشيه قد قضت بجلد المتهمة 30 جلدة عقب إدانتها، ولكن خُفّف الحكم إلى 28 جلدة؛ نظراً إلى احتجازها 47 يوماً قبل صدور الحكم.

وفي اليوم ذاته، نُفذت عقوبة الجلد بحق 4 أشخاص آخرين أمام الحشود، لإدانتهم بارتكاب الزنا.

والحجاب إلزامي على مضيفات الطيران

وفي يناير/كانون الثاني 2018، أمرت سلطات إقليم آتشيه الإندونيسي مضيفات الطيران المسلمات بارتداء الحجاب في الرحلات المتجهة إلى الإقليم.

ووجهت حكومة الإقليم رسالة إلى شركة طيران جارودا الإندونيسية وعدد من شركات الطيران منخفض التكلفة، من بينها شركة إير آسيا الماليزية. وجاء في الرسالة: «على كل مضيفات الطيران ارتداء الحجاب بما يتماشى مع تعاليم الشريعة الإسلامية».

مقبرة للعثمانيين في إقليم آتشيه

في عام 1560، هاجمت القوات البرتغالية جزيرة سومطرة الإندونيسية، فبعث سلطان آتشيه آنذاك يطلب الحماية من السلطان العثماني سليم الثاني. فأرسل السلطان 600 جندي تمكنوا من تحقيق النصر على البرتغاليين.

استقر الجنود في قرية بيتاي، وأسهموا في إنشاء جيش لإقليم آتشيه، وعملوا على تدريبهم. ومن ثم واصلوا حياتهم في تلك القرية، وتزوجوا من سكانها واستقروا هناك.

خصص سكان آتشيه مقبرة خاصة بالعثمانيين، وتعاقب على حماية وحراسة المقبرة أفراد من عائلة عبدالعزيز في الإقليم. تعرضت المقبرة للضرر الكبير جراء كارثة تسونامي وزلزال 2004، ورممها الهلال الأحمر.

ولكن هناك أيضاً عدد من الوثائق الأخرى كرسائل السلطان إلى جنوده تعرضت للتلف، وفي متحف المقبرة يتم عرض بقية الوثائق والمعدات التي نجت.

السياحة في إقليم آتشيه

يضم الإقليم العديد من المقومات السياحية، فالإقليم غني بتراثه، وثقافته، ومزاراته السياحية، ومواقعه الطبيعية الخلابة، ومن الأماكن التي يمكن زيارتها في الإقليم:

  • متحف كاكرادونيا، أو متحف الدولة، في باندا آتشيه عاصمة الإقليم. المتحف مبني على الطراز التقليدي، وأمر ببنائه الحاكم الهولندي في عام 1914 خلال فترة الاحتلال.

يضم المتحف العديد من القطع الأثرية والتحف القديمة، وأمامه جرس كبير يحمل اسم المتحف نفسه، وكان هدية من أسرة مينغ الصينية.

  • مسجد بيت الرحمن، وقد بني بالقرن السابع عشر في عهد السلطان إسكندر مودا، وكان مكاناً للصلاة ومركزاً للتعلم الديني.
    ولكن في عام 1873، أحرقت قوات الاحتلال الهولندية المسجد، وهو ما أدى إلى نشوب القتال ضد الهولنديين.
    لجأ الهولنديون إلى إعادة بناء المسجد في عام 1883، للتخلص من غضب سكان الإقليم.
  • النصب التذكاري لانتهاء الاحتلال، وهو عبارة عن مجسم لأول طائرة إندونيسية، تم شراؤها بعدما تبرعت نساء الإقليم بحليهم من الذهب، لاستخدامها في كسر الحصار الذي أراد الهولنديون فرضه، وأصبحت الطائرة فيما بعدُ نواة الخطوط الجوية الإندونيسية.
  • الشواطئ الرائعة، ومن أشهرها شاطئ لامبوك، ويتميز برماله الذهبية الناعمة، وهو المكان المفضل للاستمتاع بالسباحة، وركوب القوارب.
  • ولكل عشاق التسوق، يوجد بازار آتشيه في قلب العاصمة باندا آتشيه، ويمكن من خلاله شراء كل شيء كالمجوهرات، والملابس، وأدوات المطبخ.

اقتراح تصحيح

صور تويتر خواطر كلام

إغلاق