صحة

فترة التبويض.. ما لا تعرفينه عنها

الإباضة: هي عندما تنطلق بويضة ناضجة من المبيض، وتندفع إلى أسفل قناة فالوب، وتصبح جاهزة لتكون مخصبة.
في كل شهر تقريبًا تنضج بويضة داخل أحد المبيضين، وعندما تصل إلى مرحلة النضج، يتم إطلاق البويضة بواسطة المبيض حيث تدخل قناة فالوب لتشق طريقها بانتظار الحيوانات المنوية والانتقال للرحم؛
تتحضّر بطانة الرحم للبويضة المخصبة بأن تزداد سماكتها، وإذا لم يحدث الحمل، فسوف يتم التخلص من هذه السماكة في بطانة الرحم، ويشاهد الدم، وهو ما يعرف بفترة الحيض. وخلال فترة التبويض قد يحدث الحمل.

حقائق أساسية عن الإباضة و فترة التبويض

  • تعيش البيضة 12-24 ساعة بعد مغادرة المبيض
  • عادة يتم إطلاق بيضة واحدة فقط في كل مرة من الإباضة
  • الإباضة يمكن أن تتأثر بالإجهاد أو المرض أو تعطيل الروتين العادي
  • قد تواجه بعض النساء بعض الدم الخفيف أثناء الإباضة
  • زرع البويضة المخصبة عادة ما يستغرق 6-12 أيام بعد الإباضة.
  • تولد كل امرأة بملايين البيض غير الناضج التي تنتظر الإباضة للبدء
  • يمكن أن تحدث فترة الحيض حتى لو لم تحدث الإباضة
  • يمكن أن يحدث الإباضة حتى إذا لم تحدث فترة الحيض
  • يمكن لبعض النساء الشعور بشيء من الألم بالقرب من المبيضين أثناء التبويض المسمى mittelschmerz، وهو ما يعني الألم المتوسط
  • إذا لم يتم تخصيب البويضة، فإنها تتفكك ويتم امتصاصها في بطانة الرحم.

الحالة الهرمونية أثناء فترة التبويض

تختلف الحالة الهرمونية عند المرأة أثناء فترة التبويض ، حيث تشهد هذه التغيرات:

  • عندما تبدأ الدورة الشهرية، تكون مستويات الأستروجين لديكن منخفضة، فيرسل ما تحت المهاد (وهو المسؤول عن الحفاظ على مستويات هرموناتكن) رسالة إلى الغدة النخامية التي ترسل بعدها الهرمون المنبه للجريب (FSH). ويطلق FSH عدداً قليلاً من بصيلاتكن لتتطور إلى بيض ناضج.
  • يتطور واحد من الجريبات إلى الجريب المهيمن، الذي سيطلق بيضة ناضجة ويتفكك الآخرون.
  • عندما تنضج الجريبات يُرسل هرمونٌ آخر وهو هرمون الاستروجين، المستويات العالية من هرمون الاستروجين تخبر المهاد والغدة النخامية أن هناك بيضة ناضجة.
  • يسمى الجريب الذي تم إطلاق البويضة به بالجسم الأصفر، وسوف يطلق البروجستيرون الذي يساعد على زيادة ثخانة بطانة الرحم وإعدادها للزرع.
  • ينتج الجسم الأصفر البروجسترون لمدة تتراوح بين 12 و16 يومًا (مرحلة الجسم الأصفر في الدورة).
    وإذا تم تخصيب البويضة، فسيستمر الجسم الأصفر في إنتاج البروجسترون لحمله النامي حتى تتولى المشيمة دورها.

ماذا يحدث إذا لم يحدث حمل؟

تستطعن التقصي عن أعراض الحمل بعد أسبوع من التخصيب.
ويمكنكن أيضًا البدء في إجراء اختبار الحمل في غضون 7 إلى 10 أيام بعد تاريخ الإباضة باستخدام اختبار الحمل المبكر للاكتشاف.

إذا لم يحدث الإخصاب فإن البيض يذوب بعد 24 ساعة.
وفي هذا الوقت سوف تنخفض مستويات هرموناتكن وتبدأ بطانة الرحم في التخلص خلال 12 إلى 16 يومًا من الإباضة.

اقرؤوا المزيد: أيام التبويض.. كل ما تحتاجين معرفته عنها!

 

المصادر:

مصدر 1

مقالات ذات صلة

إغلاق