صحة

نوبات الربو قد تكون خطيرة.. علّموا أطفالكم التعامل معها

الربو؛ ذلك المرض الشائع، المنتشر في كل البلدان والذي يزداد عدد المصابين به حول العالم بسبب ازدياد نسبة التلوث أو الضغوط النفسية المستمرة، وغالباً ما تكون نسب الإصابات في اعمار تتراوح بين 5-35 سنة، ويشكل الأطفال النسبة الأكبر في معدلات الإصابة بهذا المرض الذي قد يؤدي إلى الموت إن لم يتم اسعاف المصاب به في اللحظة المناسبة عند بدء النوبة الشديدة.

ورغم كون الأطفال بشكل عام غير مسؤولين عن مراقبة سلوكيات أصدقائهم من الاطفال الآخرين، خاصةً عندما يلعبون، لكن تعليم طفلكم كيفية تحديد شخص مصاب بنوبة ربو يمكن أن يساعد في إنقاذ حياة صديق له باللعب.

وفيما يلي بعض النصائح حول كيفية تمكين طفلكم من اكتشاف إن كان صديق له يعاني من نوبة ربو محتملة في الملعب وما يجب فعله في مثل هذه الحالة.

كيفية التعرف على نوبة الربو

  1. السعال والأزيز (صوت صفير).
  2. صعوبة في الحصول على الهواء والتنفس، وتلون الوجه باللون الأزرق.
  3. صعوبة في المشي، والتحدث أو اللعب، والرغبة في الجلوس، والشعور بالإغماء.
  4. المظهر الشاحب والمتعرق، تقريباً كما لو كان الطّفل مريضاً أو يشعر بالغثيان.
  5. الشعور بآلامٍ صدرية أو ضغطٍ على الصدر.

ما الذي يجب القيام به عند اكتشاف أن شخص يعاني من نوبة ربو؟

أخبروا طفلكم أن يفعل ما يلي بمجرد رؤية شخص يعاني من الأعراض المذكورة أعلاه

  • اتصل بمعلم على الفور.
  • دع المصاب يجلس بشكل مستقيم.
  • حاول أن تبقي صديقك هادئاً.
  • حاول إخراجه من الملعب المزدحم.
  • دع الشخص يأخذ نفخة من جهاز الاستنشاق إن كان يحمله. وإذا لم ينجح ذلك، يجب الاتصال بالإسعاف في أسرع وقت ممكن.

ماذا عليكم ان تفعلوا كوالدين لطفل مصاب بالربو؟

هناك مبادئ توجيهية لأولياء الأمور عند إرسال الأطفال المصابين بالربو إلى المدرسة لأول مرة وهي

  • تعرّفوا على معلمي طفلكم وعلى من سيكون مسؤولاً أثناء وقت الراحة.
  • قوموا بتعبئة جهاز الاستنشاق وإخطار المعلم عنه.
  • أخبروا المعلم أو ممرضة المدرسة مسبقاً عن ربو طفلكم.
  • تأكدوا من حصول المعلمين على كل طرق الاتصال الخاصة بكم في حالات الطوارئ.
  • تأكدوا من أن طفلكم يفهم علامات نوبة الربو ومتى ينبه المعلم لها.
  • قوموا بزيارة طبيبكم قبل أن يبدأ طفلكم دوامه المدرسي للحصول على مراجعة حول حالته وأدويته.

المصادر:

مصدر 1

مقالات ذات صلة

إغلاق