صحة

لحوم أقل يعني صحة أفضل.. قلّلوا استهلاكها بهذه النصائح

من الصعب على أغلب الناس التخلي تماماً عن اللحوم، إلا أن التقليل من استهلاكها هو أمر ضروري، وذلك لأن استهلاك اللحوم بكثرة يسبب أمراضاً في القلب والجهاز الهضمي، كما يزيد خطر الإصابة بالسرطانات والسكري، وذلك بسبب احتوائها على الكوليسترول والدهون المشبعة؛ وعلى الرغم من غناها بالبروتينات والحديد، إلا أنه لا يجب أن نتناول أكثر من 60 جرام من اللحم الأحمر ، وأكثر من 100 جرام من لحوم الدواجن في اليوم الواحد.

وفيما يلي نصائح لتقليل استهلاككم من اللحوم

حددوا أياماً لتناول اللحم

عدم تناول اللحم ليومٍ واحد في الأسبوع يعني تخفيضاً لاستهلاكه بنسبة 15%، وهي نسبة جيدة للبدء بها، ومع الوقت يمكنكم تحديد 3-4 أيام في الأسبوع لتناول اللحوم.

اختاروا البروتين النباتي

إن تقليل كمية اللحم التي تتناولونها يعني خسارة مصدر أساسي للبروتين، لذلك عليكم تعويض البروتين الحيواني بآخر نباتي عن طريق تناول البقوليات كالفول والحمص والبازلاء والفاصوليا، بالإضافة إلى العدس والمكسرات.

تناولوا اللحم على وجبة واحدة

اختاروا وجبةً من وجباتكم الثلاث اليومية لتتناولوا اللحم أثناءها، واجعلوا حضور الخضار أقوى في جميع وجباتكم، ويمكنكم استبدال اللحم على الفطور بالألبان والأجبان والبيض.

قاطعوا اللحوم المعالجة

تسبب اللحوم المعالجة ضرراً أكبر للجسم من العادية بسبب احتوائها على مواد حافظة وعلى نسبة عالية من الصوديوم، ولذلك عليكم مقاطعتها تماماً، ويتمثل اللحم المعالج بالنقانق والهوت دوج واللحوم المعلبة وغيرها.

استبدلوا اللحوم الحمراء باللحوم البيضاء

تحتوي لحوم الدواجن على دهونٍ وكوليسترول أقل، لذلك تعد أقل ضرراً من اللحم الأحمر ، أما الأسماك فتعد الأفضل لصحة الجسم وذلك لاحتوائها على الأحماض الدهنية أوميجا-3.

ابتعدوا عن القلي

إن قلي اللحم يزيد من ضرره، لذلك اتجهوا للشواء أو للسلق، فهما طريقتا الطهي الأفضل للصحة.

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مقالات ذات صلة

إغلاق